يتطلع نادي ريال مدريد متصدر الدوري الأسباني لكرة القدم إلى هدافه البرتغالي كريستيانو رونالدو خلال مباراته أمام مضيفه ديبورتيفو الافيس بعد غد السبت في المرحلة العاشرة من المسابقة.

وقدم رونالدو 31 عاما بداية باهتة في الموسم الحالي مقارنة بالقدرات الهائلة التي يتمتع بها.

وغاب رونالدو عن أول شهر من الموسم بسبب الإصابة في الركبة التي تعرض لها في نهائي يورو 2016، ومنذ ذلك الحين سجل هدفين فقط في سبع مباريات بالدوري الأسباني، في أسوأ بداية له منذ انضمامه للنادي الملكي قادما من مانشستر يونايتد الإنجليزي في .2009

وأوضحت محطة راديو “ماركا” اليوم الخميس أن “رونالدو قائد هائل لريال مدريد على مدار سبعة أعوام… لكن رغم ذلك فإنه الآن بات عبئا أكثر منه قيمة داخل الملعب، إنه يبدو بطيئا، كسولا وغير سعيد”.

ومن جانبه قال الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد أنه لا يشعر بالقلق إزاء عجز رونالدو عن تسجيل الأهداف “عاجلا أم أجلا سيفعل ذلك”.

وأضاف “كلنا ندرك أن رونالدو سيعود قريبا للتسجيل ومساعدة الفريق، إنها مجرد مسألة وقت”.

ولكن مباراة الافيس لن تكون مجرد نزهة لرونالدو ورفاقه يوم السبت.

وقال ماوريسيو بيليجرينو مدرب الافيس “رونالدو لاعب رائع، ولا يوجد فريق يرتاح ويسترخي عندما يلعب أمامه”.

وقدم بيليجرينو بداية قوية مع فريق الافيس الصاعد هذا الموسم لدوري الدرجة الأولى، حيث قاد الفريق لاحتلال المركز الثالث عشر، بعدما تعادل مع اتلتيكو مدريد وفاز على برشلونة.

ويتطلع بيليجرينو لإعادة هيبته في الدوري الأسباني بعد ولاية غير ناجحة مع بلنسية في .2012

ويفتقد بيليجرينو جهود لاعب وسطه ماركوس يورينتي، المعار من صفوف ريال مدريد وبالتالي لا يحق له المشاركة وفقا لبنود العقد.

كما يفتقد ريال مدريد جهود سيرخيو راموس وكاسميرو ولوكا مودريتش.

واستعد الريال لرحلته إلى فيتوريا باكتساح ليونيسا المنافس بدوري الدرجة الثالثة 1/7 في كأس ملك أسبانيا أمس الأربعاء، وسط تألق لافت من جانب الفارو موراتا وماركو اسنسيو، حيث سجل كل منهما هدفين.

ويتصدر الريال جدول ترتيب الليجا بفارق نقطة واحدة عن أقرب ملاحقيه اشبيلية الذي يخرج يوم السبت لملاقاة سبورتينج خيخون المتعثر.