اعتبر الفرنسي هيرفيه رونار مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم ان أسود الاطلس “ليسوا فريقا صغيرا” وذلك عشية مباراتهم الاولى في مونديال روسيا 2018 امام ايران في سان بطرسبورغ ضمن منافسات المجموعة الثانية.

من جهته، قال القائد المهدي بنعطية الذي كان حاضرا في المؤتمر الصحافي: “هذا بلد يجب احترامه”، في إشارة الى المملكة.

في ما يأتي أبرز النقاط الواردة في المؤتمر الصحافي.

– المونديال الاول منذ 20 عاما –

بنعطية: “إنه شيء غير عادي، مثل حلم أصبح حقيقة (…) نريد أن نرضي كل المغاربة. سيكون حفلا. كان غياب طويلا للغاية خصوصا بالنسبة لبلد مثل بلدنا، وشعب شغوف بكرة القدم. نحن نؤمن بحظوظنا، ومؤهلاتنا، ونريد أن نذهب إلى أبعد دور ممكن (…) نريد أن نظهر ما نحن قادرون عليه. اللاعبون الشباب لديهم الكثير ليظهرونه، وهذه المسابقة يمكن أن تكون نقطة انطلاقة بالنسبة لهم”.

– منتخب صغير في المجموعة الثانية؟ –

رونار: “بالنسبة لنا المعادلة بسيطة للغاية. أمامنا ثلاثة منتخبات تتقدم علينا في تصنيف (الاتحاد الدولي) الفيفا. تحضرنا للمباراة ضد إيران مثلما سنتحضر للمباراتين ضد أسبانيا والبرتغال. مباراة الغد ليست أكثر قيمة من المباريات الاخرى، فالفائز فيها يكسب 3 نقاط أيضا. بعد ذلك سنواجه منتخبين عملاقين، ولكننا سنواجه ايران غدا”.

– المشوار الصعب للتأهل الى روسيا –

رونار: “لقد بدأت مسيرتي منذ عشرين عاما تقريبا وقتها كان المغرب يشارك في موندياله الأخير (فرنسا 1998)، انطلقت من الدرجة الرابعة. نحن نعمل، وأحيانا نواجه الفشل، وأحيانا نجاحات. نفعل كل شيء لتحقيق أحلامنا. اليوم حققنا أحدها. عليك أن تثق بمجموعتك ونفسك”.

بنعطية: “لم يكن الأمر سهلا بالنسبة للكثيرين منا. ولكن في نهاية أي مسيرة، تحصل على ما تستحقه، سواء كنت أنا أو المدرب، لم يمنحنا أي أحد شيئا على الإطلاق. نريد أن نظهر أننا بلد يجب احترامه”.

– خطة لوقف سردار آزمون؟ –

رونارد: “هذه ليست المرة الأولى التي نلعب فيها ضد مهاجم كبير. خلال التصفيات كان لدينا (العاجي) جرفينيو و(الغابوني بيار ايميريك) أوباميانغ، وفي القارة الأفريقية نخوض مباريات كبيرة. (إيران) لديها خط وسط بلاعبين يملكون مؤهلات فنية عالية وثلاثة مهاجمين بمستوى عال قادرين على التوغل بسرعة كبيرة، وبقلب هجوم خطير (آزمون) في الكرات العالية، مع لمسة رائعة للكرة ويسجل الكثير من الأهداف. لكننا لسنا فريقا صغيرا، جئنا بنقاط قوتنا ومؤهلاتنا”.

بنعطية: “كان من الصعب جدا مواجهتنا في السنوات الأخيرة، وسنستمر على هذا المنوال، لا توجد خطة خاصة ضد آزمون”.

– استرخاء –

رونار: “نحن محظوظون لوجودنا هنا – العديد من المنتخبات ليست هنا – مع منتخبات كبيرة (إسبانيا والبرتغال)، ومدرب الغد سيخوض المونديال الرابع (كارلوس كيروش). وصلت هنا على رؤوس الأصابع. لكننا لم نأت إلى هنا لالتقاط صور لسانت بطرسبورغ، ونحن هناك لأننا منافسين”.

بنعطية: “لدينا مجموعة شابة جدا. نحب الاستمتاع جيدا. ولكننا نكون أكثر جدية في التدريبات. الشباب ليس عليهم أي ضغط. إذا كان يجب أن يكون هناك ضغط علينا، فسيكون علينا نحن كبار السن، مثلي أنا الذي يخوض دون شك المونديال الاخير في مسيرته الاحترافية”.

– العلاقة الصعبة مع حكيم زياش –

رينار: “يملك الموهبة. كانت لدينا مشاكلنا، ولكننا الان نفهم بعضنا البعض. بالنسبة للمدرب، من الرائع ان يكون لديه لاعب مثل زياش. قلة من اللاعبين لديهم مثل موهبته. وفي كلمة واحدة، انه لاعب رائع”.