وعد الدولي الإسباني السابق فرناندو هييرو جماهير بلاده بتغيير المنتخب، وذلك في أول تصريح إعلامي عقب تعيينه خلفاً للمقال جولين لوبيتيجي.

وقال هييرو، خلال تقديمه رسميا لوسائل الإعلام في المؤتمر الصحفي الثاني للبعثة الإسبانية في المونديال: إنه تحد مثير، يتعين علينا التعامل مع تلك الظروف، ولكن لدينا مجموعة متميزة من اللاعبين، نحن هنا للقتال من أجل كأس العالم، التحدي أكبر من أن ننظر لما حدث، الماضي أصبح ماضيا.

وأوضح المدرب الجديد لمنتخب إسبانيا : إذا لم أكن أعتقد أن مازال بإمكاننا تقديم مونديال رائع، كنت سأرفض العمل مع الفريق.

وفي حديثه خلال المؤتمر الصحفي، كرر هييرو عبارة: يتعين علينا تغيير الشكل النمطي. في إشارة منه إلى عقلية اللاعبين، والحاجة للتركيز في مباراة الفريق المرتقبة أمام نظيره البرتغالي يوم الجمعة، ضمن فعاليات المجموعة الثانية في المونديال.

وردا على سؤال حول افتقاره لخبرة العمل كمدرب، قال هييرو: صحيح أن لدى خبرة في تدريب الفرق الأولى لا تتجاوز عاما واحدا، لكن لدي 30 عاما من خبرة كرة القدم.

وكان الاتحاد الإسباني لكرة القدم قرر إقالة جولين لوبيتيجي من منصب المدير الفني للمنتخب الأول وذلك قبل يومين من مباراة الفريق أمام نظيره البرتغالي في مستهل مشواره بالمونديال.