أعرب المدير الفني للمنتخب النيجيري، الألماني جيرنو روهر، عن خشيته من أن يكون للصيام خلال شهر رمضان تأثير سلبي على لاعبيه في بداية مشوارهم في بطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

وقال روهر في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): “في المباراة الأولى لن يكون سهلا تفادي هذا الأمر”.

ويوجد عدد كبير من اللاعبين المسلمين في المنتخب النيجيري، الذين يلتزمون بأداء فريضة الصيام خلال شهر رمضان.

وينتهي شهر رمضان، طبقا للحسابات الفلكية، يوم الخميس المقبل، أي في نفس يوم انطلاق المونديال، ولكن المنتخب النيجيري لن يخوض أولى مبارياته في المونديال أمام كرواتيا قبل يوم السبت المقبل.

وأضاف المدرب الألماني 64/ عاما/ قائلا: “فقدان الطاقة لا يمكن موازنته خلال فترة قصيرة، هذا ما سنواجهه خلال المباراة الأولى”