أكد لاعب الوسط الإسباني المخضرم أندريس إنييستا اليوم الخميس أثناء تقديمه رسمياً كلاعب جديد في فيسيل كوبي الياباني، أنه اختار هذا النادي لأنه يقدم مشروعاً يعجبه كثيراً، ولأن اليابان بلد مدهش.

وأثناء تقديم اللاعب صاحب الـ34 عاماً في فعالية أقيمت بالعاصمة طوكيو أمام ترقب شديد وحضور ما يقرب من 350 صحافي، قال إنييستا إنه “متحمس كثيراً لمشروع ناديه الجديد، مبرزاً أن انتقاله لفريق البلد الآسيوي يمثل تحد خاص للغاية”.

ووجه الدولي الإسباني الشكر لفيسيل كوبي على ثقته وإيمانه الكامل به كلاعب وكشخص من أجل المساعدة في تطوير الفريق، مبرزاً احترامه لليابان التي يعشق ثقافتها وشعبها، وأكد أنه وأسرته سيحاولون التأقلم على وجهتهم الجديدة في أسرع وقت ممكن.

وحضر إنييستا حفل التقديم برفقة مؤسس الشركة الإلكترونية راكوتين، هيروشي ميكيتاني الذي أصبح مالك نادي فيسيل كوبي منذ 2004.

ودفع الارتباط بين “راكوتين” راع برشلونة الرئيسي ونادي فيسيل كوبي، بإتمام هذه الصفقة بين اللاعب الإسباني والفريق الياباني.

وإلى جانب التعاقد مع إنييستا، أعلن رئيس النادي عن اتفاق تعاون مع اللاعب نفسه وبرشلونة للمشاركة في تشكيل لاعبين شباب واعدين في مدينة كوبي الواقعة غربي اليابان.

وسافر لاعب الوسط لليابان الليلة الماضية على متن طائرة ميكيتاني الخاصة، وفقاً للرسائل والصور التي نشراها عبر حسابيهما على تويتر.

ومن المقرر أن يجري تقديم “الرسام” في إستاد ناديه الجديد غداً السبت.

وسينضم إنييستا، الذي شارك الأحد الماضي في آخر مباراة بقميص برشلونة وتلقى تكريماً ضخماً من جانب الجمهور، إلى ناديه الجديد بعد المشاركة مع منتخب إسبانيا في مونديال روسيا 2018.

وعلى هذا النحو، يمضي “الرسام” على درب لاعبين إسبان سابقين انضموا إلى الدوري الياباني مثل تشيكي بيغريساتين وأندوني جويكيوتكسيا وخوليو ساليناس.