أبلغت ابنة مدرب منتخب المغرب الأول لكرة القدم، هيرفي رينار، عن تعرضها لاعتداء جنسي خلال برنامج فرنسي عام لتلفزيون الواقع، وفقاً لما نشرته صحيفة “لو باريازيان”.

وأوضحت الصحيفة أن كانديد هيرفي، المتنافسة في برنامج “Koh-Lanta” المستوحى من فكرة برنامج “Survivor” الأمريكي، اتهمت أحد المتنافسين الآخرين بالاعتداء عليها جنسياً.

وأثارت القضية جدلاً كبيراً في فرنسا، وتوجب إلغاء كل التصوير بجزيرة فيجي الخاص بالبرنامج الذي يعرض على قناة “تي أف 1″، والذي يعد أحد أشهر برامج التلفزيون الفرنسية.

وقالت “لو باريزيان” أن مدرب منتخب المغرب أكد أن المبلغة عن الاعتداء هي ابنته البالغة 21 عاماً، بينما نفى المتهم هذا الادعاء، وقام كلاهما بتوكيل محامين.

يذكر أنه في مارس 2013 ألغي البرنامج أيضاً بعد وفاة أحد المتسابقين، بعد أن تعرض لسكتة قلبية خلال تصوير بعض المسابقات في كمبوديا.