قررت لجنة الأخلاق والانضباط التابعة للاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا”، إيقاف مدرب أتلتيكو مدريد، الأرجنتيني دييغو سيميوني، 4 مباريات، واعتبار مباراة الخميس أمام فريق آرسنال الإنجليزي، في إياب نصف نهائي الدوري الأوروبي ضمن العقوبة، وذلك بعد طرده في مباراة الذهاب بين الفريقين في 26 أبريل (نيسان) الماضي.

وطرد الحكم الفرنسي كليمان توربان سيميوني في الدقيقة 13 من زمن الشوط الأول، بسبب اعتراضه “بشكل غير مقبول” على احتساب خطأ على اللاعب لوكاس هيرنانديز، وحدث ذلك بعد 3 دقائق من طرد لاعب فريقه سيمي فرساليخو، بعد حصوله على البطاقة الصفراء الثانية.

وأوضح “يويفا” أيضاً أن سيميوني سيدفع غرامة قدرها 10 آلاف يورو، ولن يكون متواجداً في نهائي الدوري الأوروبي بين فريقه وفريق مارسيليا الفرنسي في ليون 16 من الشهر الجاري.

وبذلك سيغيب المدرب الأرجنتيني أيضاً عن بطولة كأس السوبر الأوروبي في 15 أغسطس (آب) المقبل في مدينة “تالين”، وذلك حال فوزه بالدوري الأوروبي، ولن يتواجد أيضاً في المباراة الأولي من دور المجموعات لدوري الأبطال في الموسم المقبل 2018-2019.

كما عاقبت اللجنة أيضاً الفريق المدريدي بغرامة قدرها 10 آلاف يورو، بعد قذف جماهيره أشياء داخل الملعب في ذهاب نصف النهائي أمام آرسنال.

وعقب مباراة أمس الخميس على ملعب “واندا ميتروبوليتانو”، فتحت اللجنة تحقيقاً جديداً اليوم ضد “الروخيبلانكوس” بسبب عدم الامتثال للقواعد الأمنية.

ويذكر أن أتلتيكو مدريد تأهل لنهائي الدوري الأوروبي بعد فوزه على آرسنال 2-1 بمجموع اللقائين ليواجه مارسيليا في 16 مايو (أيار) الجاري في ليون.