أعرب نجم ريال مدريد الإسباني، البرتغالي كريستيانو رونالدو، عن سعادته الكبيرة، بعد تأهل فريقه لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا، رغم الهزيمة أمام يوفنتوس الإيطالي بنتيجة 1-3.

وسجّل رونالدو ركلة جزاء أثارت الكثير من الجدل، في الوقت بدل من ضائع، ليقود ريال مدريد لقبل النهائي، مستفيداً من الفوز في مباراة الذهاب بثلاثية نظيفة.

وقال رونالدو في تصريحات نقلتها صحيفة ماركا الإسبانية: “لا أعرف لماذا احتج لاعبو يوفنتوس الإيطالي؟ اللقطة الأخيرة كانت ركلة جزاء لصالح لوكاس فاسكيز”.

وتابع: “لا أفهم سبب الاحتجاج، لوكاس تلقى دفعة، لو لم تحدث تلك الدفعة، كانت الكرة ستسكن الشباك في النهاية”.

وعن تسديده لضربة الجزاء في الدقيقة 98 من المباراة قال: “نبضات قلبي ازدادت، لكنني حاولت أن أكون هادئاً قبل التسديد، أدركت أنها ستكون حاسمة”.

واختتم: “في كرة القدم كل شيء يمكن أن يحدث، لم نكن بخير في المباراة، كان يجب علينا أن نتقدم خطوة بخطوة”.