قال أليكسيس سانشيز إنه توقع تقديم الكثير منذ انتقاله إلى مانشستر يونايتد قادماً من آرسنال، في “الميركاتو” الشتوي الأخير.

وأشار اللاعب التشيلي الدولي الذي أحرز هدفاً وحيداً في 10 مباريات مع يونايتد إلى أنه كان يحمل توقعات كبيرة لنفسه، وأنه عانى للتأقلم بعد انتقاله “المفاجئ” في يناير (كانون الثاني).

وأبلغ سانشيز الصحافيين خلال استعداده لخوض مباراة دولية مع تشيلي في السويد: “لأنني أطلب من نفسي الكثير كنت أتمنى تقديم أداء أفضل. بعد وصولي إلى مانشستر يونايتد كان من الصعب تغيير كل شيء سريعاً”.

وأضاف: “تغيير النادي كان مفاجئاً. كانت أول مرة انتقل فيها من فريق لآخر في يناير، لكن حدثت العديد من الأشياء الصعبة في حياتي”.

وقال سانشيز (29 عاماً) إنه فكر في الاعتذار عن عدم الانضمام للمنتخب الوطني في المباراتين الوديتين المقبلتين، من أجل البقاء مع يونايتد والتركيز على ما يقدمه، لكن حديثه مع كلاوديو برافو قائد المنتخب جعله يغير رأيه.

وأضاف: “طلبت الإذن بالغياب عن المباراتين، لكني فكرت في الأفضل بعد ذلك، وتحدثت مع كلاوديو وأبلغته أننا يجب أن نكون متحدين”.

وتلعب تشيلي، التي فشلت في بلوغ نهائيات كأس العالم في روسيا، ضد السويد السبت المقبل ثم أمام الدنمارك بعد ذلك بـ3 أيام.