أكد الحارس الإسباني الدولي دافيد دي خيا أنه سعيد في صفوف مانشستر يونايتد لكن الوقت الحالي ليس المناسب من أجل تمديد التعاقد.

وقال دي خيا أن تركيزه على المباريات يحرمه من التفكير في توقيع العقد الجديد مع ناديه الإنكليزي الكبير.

وصرح حارس مانشستر يونايتد: ” الوقت يمر سريعا، قبل 7 سنوات كنت لاعبا في أتلتيكو مدريد وانتقلت إلى هنا، أنا سعيد في مانشستر يونايتد”.

وأكمل حديثه: “هنا حدث الكثير من الأمور بين الجيد والسىء لكن بكل صدق أنا سعيدا هنا”.

وأردف: “في غرفة خلع الملابس أشعر بكوني لاعب مهم للفريق، أصبحت واحدا من أقدم اللاعبين”.

وأنهى تصريحاته: “تمديد التعاقد؟ لا أعتقد أنه من الجيد مناقشة العقد الجديد في الوقت الحالي، ما يمكنني تأكيده أن الأمور هنا تسير بشكل جيد وأنا سعيد في مانشستر يونايتد”.