رفض ماسيمليانو أليجري المدير الفني ليوفنتوس الاستسلام للنتيجة المتواضعة التي حققها فريقه في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا أمام توتنهام هوتسبير، مؤكدا أن “اليوفي” لا يزال يمتلك فرصة كبيرة عبور إلى الدور التالي.

وسقط يوفنتوس في فخ التعادل على ملعبه ووسط أنصاره بهدفين لمثلهما، مساء الثلاثاء وبات مهددا بالخروج المبكر من أبطال أوروبا.

وقال أليجري في تصريحات تلفزيونية: “المنافس زاد من سرعة الإيقاع كثيرا، بينما هبط أداؤنا بشكل ملحوظ وتقوفنا قليلا داخل الملعب، ولكن هذا لا يعني عدم أحقية توتنهام في هذه النتيجة”.

وأضاف “نأسف لعدم تحقيق الفوز، ولكننا نمتلك جميع المقومات من أجل الذهاب للندن (حيث تقام مباراة الإياب) بحثا عن التأهل”.

وكان بطل إيطاليا متقدما بثنائية دون رد، في أول 9 دقائق من بداية المباراة عن طريق الأرجنتيني جونزالو هيجوايين، قبل أن ينتفض الفريق اللندني ويعود في النتيجة بهدفي الثنائي هاري كين وكريستيان إريكسن.

وكان بإمكان يوفنتوس قتل اللقاء والتقدم (3-1) قبل نهاية الشوط الأول مباشرة، لولا إهدار هيجوايين لركلة جزاء.

وأوضح أليجري “كنا نعلم مدى صعوبة المباراة وندرك أن الفوز سيكون صعبا في لندن، أهدرنا فرصة التقدم (3-0)، ثم (3-1)، وتعادلنا في النهاية 2-2”.

ورغم ذلك فإن مدرب الـ(بيانكونيري) رفض التفكير في سيناريو مباراة الإياب على ملعب (ويمبلي) في 7 مارس المقبل.

وأكد في هذا الصدد “سنفكر الآن في الدوري الإيطالي، مباراة إياب التشامبيونز ستقام بعد شهر، سعيد بأداء اللاعبين، كنت متأكدا من أن التأهل سيكون في جميع الأحول من لندن”.