يسعى فريق مانشستر سيتي، متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، للعودة لطريق الانتصارات عندما يواجه فريق نيوكاسل غداً السبت في الجولة الرابعة والعشرين من المسابقة.

ولم يخسر مانشستر سيتي في 30 مباراة بالدوري منذ الموسم الماضي، ولكن الفريق تلقى أول هزيمة له بالدوري هذا الموسم أمام فريق ليفربول 3-4 الأحد الماضي.

وبينما يتصدر مانشستر سيتي جدول الترتيب بفارق 12 نقطة عن أقرب ملاحقيه، إلا أن مدرب الفريق، بيب غوارديولا، قال إن بإمكان لاعبيه التعلم من أخطائهم، وربما تكون مباراة نيوكاسل هي تذكرة عودة فريق مانشستر سيتي لطريق الانتصارات.

وفاز نيوكاسل في مباراتين فقط في آخر 14 لقاء له بالدوري، ويحتل المركز الخامس عشر بفارق ثلاث نقاط عن المراكز المهددة بالهبوط.

ويدخل نيوكاسل المباراة بعد أن تعادل مع ضيفه سوانزي سيتي في مباراة قال عنها دي أندري يدلين لاعب الفريق إنها بمثابة فرصة ضائعة.

ليفربول على الطريق الصحيح

وحافظ ليفربول، الذي قفز للمركز الثالث بترتيب المسابقة، على سجله خالياً من الهزائم في 18 مباراة بمختلف المسابقات، ويمكنه أن يزيد هذا العدد عندما يواجه سوانزي الإثنين المقبل، فيما يسعى مانشستر يونايتد لتعزيز موقعه في المركز الثاني عندما يحل ضيفاً على بيرنلي.

ويحتل مانشستر يونايتد المركز الثاني بفارق ثلاث نقاط أمام ليفربول وتشيلسي، فيما يحتل فريق بيرنلي المركز السابع، لكنه لم يحقق أي فوز في آخر سبع مباريات خاضها بكافة البطولات.

تشيلسي وعقدة التعادلات

ويريد تشيلسي وضع حد لسلسلة التعادلات التي لازمت الفريق في خمس مباريات متتالية في جمع المسابقات مع بداية العام الجديد عندما يواجه برايتون.

وستكون المباراة تحولاً سريعاً لتشيلسي، الذي تغلب على نوريتش بركلات الترجيح في الدور الثالث بكأس الاتحاد الإنجليزي الأربعاء الماضي، رغم حصول لاعبين من الفريق على البطاقة الحمراء.

وفي ذات الجولة أيضاً، يحل آرسنال ضيفاً على كريستال بالاس، ويلعب ويست بروميتش مع إيفرتون وليستر مع واتفورد وهيديرسفيلد مع ستوك سيتي وويستهام مع بورنموث وساوثامبتون مع توتنهام.