صرح لاعب المنتخب الهولندي لكرة القدم ويسلي سنايدر الذي انضم مؤخرا الى الغرافة القطري، الثلاثاء ان اي لاعب في العالم يتمني اللعب الى جوار نجم برشلونة الاسباني ومنتخب الارجنتين ليونيل ميسي.

واكد سنايدر في حوار مع الموقع الرسمي للغرافة “أفضل اللاعبين الذين ارتاح للعب بجوارهم هو بالتأكيد غوتي (لاعب ريال مدريد السابق) حيث كان بيننا توافق وتناغم كبير”.

واضاف “أما اللاعب الذي كنت اتمنى اللعب الى جواره، فهو الأرجنتيني ليونيل ميسي. كل لاعب يتمنى أن يلعب الى جواره، لا سيما أنني لعبت من قبل مع (البرتغالي) كريستيانو رونالدو”.

واشار الى ان ابرز لحظات الحزن التي عاشها كانت في نهائي كاس العالم 2010 في جنوب افريقيا عندما خسر منتخب بلاده امام نظيره الاسباني صفر-1.

وقال “عشت الكثير من تلك اللحظات التي كانت قريبة من بعضها البعض وتحديدا في نهائيات كأس العالم 2010 في جنوب افريقيا عندما وصل منتخب هولندا، البلد الصغير، الى النهائي. كانت تلك لحظات سعادة كبيرة لدي ولكن اعقبها مباشرة الكثير من لحظات الحزن عقب المباراة وعندما تخسر في النهائي تكون تلك اكثر اللحظات حزنا في كرة القدم”.

واضاف “للاسف، الفوز بكأس العالم مع المنتخب الهولندي حلم تمنيته كثيرا ولم يتحقق”، مشيرا الى انه كان يتابع الثلاثي المؤلف من النجوم رود خوليت وماركو فان باستن وفرانك ريكارد، عندما كان لاعبا شابا في اياكس امستردام.

وتابع “كنت أحرص على متابعة كل لاعب يلعب في نفس مركزي لا سيما ادغار دافيدز، وكانت هذه قاعدة عامة في نادي ان يتابع كل لاعب نظيره في الفريق الاول الذي يلعب في نفس مركزه”.

وانضم سنايدر (33 عاما) الى الغرافة في الخامس من كانون الثاني/يناير قادما من نيس الفرنسي الذي التحق به في حزيران/يونيو الماضي بعد ان دافع عن الوان غلطة سراي التركي من 2013 الى 2017.

ونشأ سنايدر في صفوف نادي اياكس امستردام، وانتقل في العام 2007 الى ريال مدريد الاسباني، ومنه الى انتر ميلان الايطالي عام 2009، حيث بقي حتى انتقاله الى الفريق التركي.

وأحرز سنايدر مع ريال لقب الدوري الاسباني، ودوري أبطال أوروبا مع انتر عام 2010. وعلى صعيد المنتخب الوطني، شارك في 133 مباراة دولية، ما جعل منه أكثر لاعب هولندي خاض مباريات دولية.