أقر مدرب ليفربول، الألماني يورغن كلوب، اليوم الجمعة، أنه لم يتمكن من إقناع اللاعب البرازيلي فيليبي كوتينيو بالاستمرار مع الفريق ولم يكن أمامه “أي خيار” سوى بيعه إلى برشلونة.

وأعرب كلوب عن شعوره بـ”الإحباط” لخسارة صانع ألعابه في نصف الموسم، ولكنه أكد على تفهمه لحلم كوتينيو بالذهاب إلى الكامب نو.

وكان كوتينيو (25 عاماً) قد وقع الأسبوع الماضي على عقد انتقاله لمتصدر الدوري الإسباني مقابل 120 مليون يورو (بالإضافة لـ40 مليون أخرى كمتغيرات)، ليصبح ثان أغلى لاعب كرة قدم في العالم بعد مواطنه نيمار الذي انتقل الصيف الماضي من البرسا إلى باريس سان جيرمان مقابل 222 مليون يورو.

وصرح المدرب الألماني اليوم الجمعة، في مؤتمر صحافي قبل مواجهة مانشستر سيتي، متصدر الدوري الإنجليزي الأحد: “لم يكن أمامنا خيار آخر، إن كان هناك من هو غاضب ومحبط (بسبب مغادرة البرازيلي) فذلك الشخص هو مدرب الفريق الذي رحل عنه”.

وتابع: “ولكن لست غاضباً لأنني أعرف أننا حاولنا بكل الطرق إقناع فيل (فيليبي كوتينيو) بأن يبقى معنا، ومع ذلك، لقد كان ذلك هو حلمه (اللعب في برشلونة)، حين أقول أنه ترك ليفربول من أجل الفريق الذي كان يحلم به، ففي الواقع يجب علينا أن نتقبل هذا الأمر”.

وفي النهاية، اضطر ليفربول، رابع البريميير ليغ بفارق 18 نقطة عن المتصدر، لقبول عرض برشلونة لشراء كوتينيو، بعد أن كان قد رفضه في الصيف.

وأكد كلوب أن “النادي (الإنجليزي) قاتل حتى اللحظة الأخيرة وحاول الإبقاء عليه بكل الطرق، كان الموقف ليصبح في غاية الصعوبة إن قلنا له: ‘اسمع، لا يزال عقدك سارياً ويجب عليك البقاء هنا’، ثم إجباره على لعب النصف الثاني من الموسم”.

كما اعترف المدرب أن بإمكان “الريدز” تدعيم الفريق من خلال سوق الانتقالات الشتوية الجاري حالياً، ولكنه استبعد أن يكون ذلك ضرورياً وأن النادي لن يقوم بتعاقدات “جنونية”.

وقال: “لسنا مضطرين لتعويضه، ما يتوجب علينا فعله هو التحسن؛ لقد أظهرنا أنه بإمكاننا تقديم كرة قدم جيدة دون فيل”.

وأوضح كلوب: “لا أريد أن يبدو الأمر كأنني لا أحترمه لأنني أحبه كثيراً، ولكن ما يجب علينا فعله هو الاستمرار للأمام، سنبقي أعيننا مفتوحة على السوق، ولكننا لن نقوم بصفقات جنونية”.