سيخوض مدافع وقائد ريال مدريد الإسباني سرجيو راموس، نهائي مونديال الأندية غداً السبت، أمام غريميو البرازيلي، بالرغم من إصابته بتقلص في عضلات الظهر حرمه من خوض مباراة نصف النهائي الأربعاء الماضي، أمام الجزيرة الإماراتي، والتي انتهت بفوز الفريق “الملكي” بصعوبة بنتيجة 2-1.

وكشف راموس أنه سيشارك في النهائي أمام الفريق البرازيلي، لأنه لا يرغب في تفويت فرصة المشاركة في هذا اللقاء الكبير على الرغم من اقتراب موعد “كلاسيكو الأرض” أمام الغريم التقليدي برشلونة يوم 23 ديسمبر (كانون الأول) الجاري على ملعب “سانتياغو برنابيو”.

وصرح: “أشعر بتحسن كبير، تعافيت من الإصابة في العضلة النعلية، ولكني شعرت بتقلص بسيط في عضلات الظهر والرقبة، اختفت الإصابة وتدربت بشكل جيد وجاهز للمشاركة وفقاً لرؤية المدرب”.

وأوضح قائد “الميرينغي” أنه سيشارك في نهائي المونديال من خلال أخذ بعض الحقن، “بالطبع أريد أن أشارك إذا قرر المدرب إشراكي، كان تقلصاً قوياً وكنت أنوي اللجوء لحلول بديلة”.

وأضاف: “ولكني أحب المشاركة في النهائيات وسأبذل مجهود أكبر من أجل الظهور بأفضل مستوى، إذا كانت المشكلة أكبر، لما لجأت لهذا الحل، ولكن غداً، يمكنني اللعب بشكل أفضل بمساعدة طبية صغيرة”.