تلقى ريال مدريد خلال الأيام الأخيرة عرضاً لشراء لاعب وسط فريق غريميو البرازيلي، آرثر، الذي يواجهه “الملكي” غداً السبت في نهائي كأس العالم للأندية.

وأفادت صحيفة “ماركا” الإسبانية اليوم الجمعة بأن مسؤولي غريميو في حاجة لقيمة الشرط الجزائي في عقد أرثر (21 عاماً) والبالغة 50 مليون يورو.

ويأتي هذا في الوقت الذي أعربت فيه إدارة غريميو عن إغلاق الباب أمام برشلونة الذي ارتبط اسمه بأرثر مؤخراً، بعدما اجتمع به المدير الرياضي للفريق الكاتالوني روبرت فيرناديز.

كما أثارت صورة يظهر فيها اللاعب وهو يرتدي قميص برشلونة مع أندريه كوري، كشاف النادي الكاتالوني في البرازيل، والذي لعب من قبل دوراً في انتقال نيمار للبرسا، غضب إدارة غريميو، التي هددت بتقديم شكوى أمام الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ضد البرسا، إلا أنها لم تقدم على هذه الخطوة حتى الآن.

وبحسب “ماركا”، يلقى أرثر إعجاب الجهاز الفني في ريال مدريد، إذ يعتبره أحد أفضل المواهب في البرازيل خلال السنوات الأخيرة بجانب فينيسيوس الذي ضمه “الملكي” بالفعل.

وأكدت مصادر مقربة من أرثر أن اللاعب لم يوقع على أي التزام مع برشلونة، وأن غريميو لا يرغب في التعامل مع برشلونة حالياً.

ويرغب غريميو في بقاء أرثر عام آخر أو على الأقل حتى الصيف، لكنه يدرك أن وضعه الاقتصادي الحرج يجبره على بيع أحد نجومه.