حذر المدير الفني لمنتخب إنجلترا غاريث ساوثغيت، اليوم الجمعة، من خطورة المنتخب البنمي الذي سيواجهه في مستهل مشواره بكأس العالم 2018 بروسيا، وأكد أن عليهم “الاستعداد”.

وأسفرت قرعة المونديال التي أجريت اليوم، داخل قصر الكرملين بالعاصمة موسكو عن وقوع “الأسود الثلاثة” ضمن المجموعة السابعة الصعبة التي تضم أيضاً بلجيكا وتونس بالإضافة للمنتخب البنمي.

وحذر ساوثغيت عقب القرعة أنهم في إنجلترا “يجيدون عملية إقصاء المنافسين منذ الوهلة الأولى”، ثم “تتفاجأ” بعد ذلك بمستوياتها، مثلما حدث في مونديال 2014 بالبرازيل عندما تعادلت سلبياً أمام كوستاريكا في دور المجموعات.

وأكد ساوثغيت في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي): “في إنجلترا نجيد استبعاد الفرق بشكل سريع ثم نخسر أمامها فيما بعد، لقد حدث هذا أمام كوستاريكا منذ 4 سنوات، علينا تجهيز أنفسنا بشكل جيد، ولكن ليس لهذه المواجهة فحسب، ولكن أيضاً للمجموعة بأكملها”.

وسيفتتح بطل العالم في 1966 مشواره بالبطولة يوم 18 يونيو (حزيران) أمام تونس على ملعب “فولغوغراد أرينا”، ثم يواجه بعدها بسبعة أيام منتخب بنما على ملعب “نوفوغارد ستاديوم”، قبل أن يختتم مبارياته في المجموعة أمام بلجيكا على ملعب “كالينينغراد ستاديوم” يوم 28.

وأشار المدرب الشاب (47 عاماً): “بلجيكا منتخب كبير للغاية، هم يحتلون المركز الخامس حالياً في تصنيف فيفا، كما أن روبرتو (مارتينيز) يؤدي عملاً رائعاً وأعلم أنهم منافسون من الطراز الأول، علينا أن نستعد”.

وبسؤاله حول المنتخب التونسي، أقر بأنه لا يمتلك “معلومات كثيرة” عنه وهو نفس الأمر بالنسبة لمنتخبات أخرى، ولكنه صرح بأنهم باتوا يعرفون “المنافسين والملاعب” ويمكنهم التركيز حالياً على الخصوم.

وأضاف: “علينا أن نجمع معلومات أكثر عنهم (يقصد تونس)، إذ أنني أقر بأنني لا أمتلك معلومات كثيرة حول المنتخبات الأفريقية، ولكننا بتنا نعرف هوية خصومنا وأين سنلعب، وهو ما يمنحنا الفرصة للتركيز عليهم”.