تتجه أنظار الملايين من عشاق الساحرة المستديرة غداً الجمعة صوب قصر الكرملين بالعاصمة الروسية موسكو، لمتابعة فعاليات إجراء قرعة بطولة كأس العالم 2018 لكرة القدم.

وتقسم المنتخبات الـ32 المتأهلة للنهائيات على ثماني مجموعات تضم كل منها أربعة منتخبات بواقع منتخب واحد من كل مستوى من المستويات الأربعة التي صنفت إليها هذه المنتخبات طبقا للتصنيف العالمي الصادر عن الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) في تشرين أول/أكتوبر الماضي.

ولا يستثنى من هذا التصنيف سوى المنتخب الروسي الذي وضع ضمن منتخبات المستوى الأول، كما سيوضع غداً على رأس المجموعة الأولى بالدور الأول للمونديال رغم كونه صاحب التصنيف الأسوأ (المركز 65 عالمياً) من بين جميع المنتخبات المشاركة في النهائيات

ويحيط الغموض والإثارة بمعرفة ما ستسفر عنه القرعة من مجموعات ومدى قوة كل مجموعة.

ويقدم نجم كرة القدم الإنجليزي السابق غاري لينيكر وأبرز الهدافين في 1986 حفل القرعة غداً في القاعة الموسيقية بقصر الكرملين والتي تبلغ سعتها ستة آلاف شخص.

كما يعاون لينيكر في هذه المهمة الناقدة الرياضية الروسية ماريا كوماندنايا، وثمانية نجوم وصفهم فيفا بالعائلة الملكية لكرة القدم، ومن بينهم، يبرز أسطورة كرة القدم الروسي نيكيتا سيمونيان (91 عاماً) أول نائب لرئيس الاتحاد الروسي، وحامل الرقم القياسي لعدد الأهداف التي يسجلها أي لاعب مع فريق سبارتاك موسكو برصيد 160 هدفاً.

وأعرب المدافع الفرنسي الشهير السابق لوران بلان، صاحب الهدف الذهبي الذي قاد المنتخب الفرنسي لمواصلة المسيرة نحو الفوز بلقب كأس العالم 1998 بفرنسا، عن سعادته بالمشاركة في حفل الغد.

وتنقلت كأس العالم في أنحاء روسيا وسنحت الفرصة أمام 220 ألف شخص لمشاهدتها مباشرة، حسبما أكد فيفا.

وتبدأ الكأس الذهبية جولتها العالمية الشهر المقبل، حيث تزور 50 دولة حول العالم، قبل عودتها إلى موسكو، حيث تستضيف روسيا البطولة من 14 يونيو (حزيران) إلى 15 يوليو (تموز) 2018.

وتقام فعاليات البطولة على 12 إستاداً موزعة على 11 مدينة، نظراً لوجود إستادين بالعاصمة الروسية موسكو.

وبلغت ميزانية تشييد وتحديث إستادات مونديال 2018 نحو 11 مليار دولار، بمتوسط مليون دولار في كل مدينة.

ويتم استعراض المدن المضيفة خلال حفل القرعة غداً، وذلك من خلال مجموعة من المشجعين الذين يفتخرون بإعلان مساندتهم ودعمهم للمدن التي ولدوا فيها.

وسيكون أصغر هؤلاء المشجعين سناً هو ميشا سمولين (6 أعوام)، إذ يمثل العاصمة موسكو.

ولا يطيق ميشا انتظار كأس العالم، ولذا، سيرتدي بعضاً من 300 وشاحاً كروياً جمعتهم عائلته من كل الأجيال.

أما أكبر مشجع فهو فكتور باوتوف من مدينة سارانسك، ويتطلع باوتوف إلى عزف السلام الوطني لجميع المنتخبات التي ستفد إلى مدينته للمشاركة في البطولة.