كشفت زوجة ووكيلة أعمال الأرجنتيني، ماورو إيكاردي، واندا نارا، أن مهاجم وقائد إنتر ميلانو الإيطالي يحظى باهتمام الكثير من الأندية الكبرى التي ترغب في الحصول على خدماته، إلا أنها أكدت أنه سعيد بين صفوف ناديه الحالي.

وفي مقابلة نشرتها صحيفة “كورييري ديلو سبورت” الإيطالية، قالت نارا ردا على سؤالها حول وجود اهتمام محتمل من جانب أندية مثل ريال مدريد أو تشيلسي أو بايرن ميونخ بضم اللاعب، إن “ماورو لاعب مهم، وهناك أندية كثيرة تتابعه منذ وقت”.

وأضافت زوجة اللاعب: “من الطبيعي أن يحظى مهاجم مثله، وهو يعد واحداً من بين الأهم في العالم، باهتمام العديد من الأندية.. هذا أمر يجب أن يفتخر به إيكاردي ونادي إنتر ميلان”.

وخلال الأيام الأخيرة، تحدثت العديد من وسائل الإعلام العالمية عن مكالمة مزعومة أجراها نادي ريال مدريد مع اللاعب الأرجنتيني من أجل إقناعه بالانضمام لقلعة سانتياغو بيرنابيو، لكن زوجة إيكاردي أكدت أنها “تفضل عدم الكشف عن أسماء الأندية التي تواصلت مع المهاجم”.

وقالت واندا: “أنا المسؤولة عن التحدث حول هذه الأمور، ماورو يفكر في إنتر ميلان وسعيد بوجوده هنا، إدارة النادي تعلم أنه رفض الذهاب لفرق لا يجرؤ الكثير من اللاعبين على رفضها، وذلك لأنه يحمل النيراتزوري في قلبه”.

يشار إلى أن إيكاردي جدد العام الماضي عقده مع الفريق الإيطالي حتى عام 2021، بشرط جزائي بلغت قيمته 110 ملايين يورو، وأكدت وكيلة أعماله وقتها أنه راض عن هذا العقد.

وعلى الرغم من ذلك، قالت: “لا أعلم ما إذا كان النادي سيرغب في تحسين هذا البند أو العقد بأكمله، لكن فقرة الشرط الجزائي لا ينبغي أن تخيف أحداً، حتى ولو كان هناك ناد مستعد لدفع هذا المبلغ، القرار النهائي يعود دائماً للاعب”.

كما نفت نارا خلال المقابلة وجود مشكلات بين إيكاردي ومواطنه ليونيل ميسي، نجم برشلونة.

وأكدت زجة إيكاردي: “كنت أعلم أن هذا ليس صحيحاً (بشأن ما قيل عن رفض ميسي لانضمام إيكاردي لمنتخب الأرجنتين)، تجمعهما علاقة جيدة جداً وماورو فخور بأنهما زملاء”.