اهتمت صحافة برشلونة بالحديث عن قرارات الحكم فيلانويفا ايجليسياس في ملعب الميستايا.

ونال الحكم انتقادات قاسية بسبب عدم احتساب هدف صحيح للاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وذكرت سبورت أن هناك فضيحة جديدة وهي عدم منح الحكم البطاقة الصفراء للاعب رودريغو مورينو بسبب احتفاله بهدفه في مرمى تير شتيغن.

مورينو وضع “باروكة” باللون البرتقالي فوق رأسه احتفالا بهدفه في شباك برشلونة ولتذكير عشاق النادي برئيس النادي السابق.

ووفقا للفيفا وقوانينه فإن تصرف مورينو يستحق البطاقة الصفراء وبالفعل الحكم قام بوضع البطاقة في يده ثم تراجع عنها.

وتحصل باولينيو على بطاقة صفراء في اللقاء في الدقيقة 74 لذلك عدم منحه البطاقة عقب الاحتفال بالهدف أثر في مجريات المباراة وعدم طرد اللاعب.