قال المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني خورخى سامباولي، اليوم الإثنين، إن فرق البرازيل وفرنسا وإسبانيا لديها فرص أكبر من “راقصي التانغو” في كأس العالم 2018 بروسيا.

وقال سامباولي في مؤتمر صحافي: “أعتقد أن البرازيل وفرنسا وإسبانيا تسبق الأرجنتين بخطوة، بسبب وقت العمل، لم أذكر ألمانيا بدافع النسيان، بل لأن طريقة لعبها لا تعجبني”.

وأشار المدرب إلى أن “ليونيل ميسي هو اللاعب الوحيد في فريقه الذي لا يمكن المساس به”، وقال: “لم أتردد في قيادة منتخب الأرجنتين لأن هذا الأمر كان سيعني تدريب الأفضل في العالم، ليونيل ميسي”.

وأوضح المدرب أنه تحدث مع داريو بينديتو رأس حربة بوكا جونيورز الذي تعرض لقطع في الرباط الصليبي الداخلي للركبة اليمنى.

وقال المدرب: “أولويته في الوقت الحالي هي العودة، للأسف لن يتمكن من المنافسة في نفس أوضاع بقية المهاجمين”.

وتفتح إصابة بينديتو الباب أمام عودة غونزالو هيغواين للمنتخب بعد غيابه في المباريات الأخيرة.

وأشار المدرب إلى أن “هيغواين لم يكن مستعداً لخوض تحدي المدى القصير بالتأهل للمونديال بسبب العلاقة السلبية مع الجماهير الأرجنتينية”.