قررت عضو البرلمان البيروفي، بالوما نوسيدا، سحب مشروع القانون الذي تقدمت به مؤخراً وأثار جدلاً واسعاً بسبب الآثار التي كانت ستترتب عليه، والتي يأتي على رأسها إمكانية حرمان بيرو من المشاركة في بطولة كأس العالم 2018.

وغردت نوسيدا عبر تويتر: “من خلال الجهد والعاطفة، تحقق حلم الوصول إلى كأس العالم، الحماسة جمعت كل الشعب البيروفي، ومن أجل ذلك فإن مشروع القانون سيتم سحبه”.

وتقدمت نوسيدا، بمشروع قانون في وقت سابق يهدف إلى إخضاع اتحاد الكرة في بيرو إلى المجلس البيروفي للرياضة.

واتفق عدة خبراء أنه إذا وصل هذا المشروع إلى مسامع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الذي لا يقبل بأي شكل أو تحت أي مسمى التدخل السياسي في كرة القدم، فقد تتعرض بيرو لعقوبة الإيقاف ومن ثم تحرم من اللعب في كأس العالم.

وأكمل منتخب بيرو قبل 10 أيام عقد المنتخبات المتأهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، بعدما تفوق على ضيفه النيوزيلندي 2-0 في الملحق العالمي.

ويعود منتخب بيرو للمشاركة في نهائيات كأس العالم بعد غياب دام 36 عاماً حيث كانت آخر مشاركاتها في مونديال 1982.

وبات المنتخب البيروفي خامس المنتخبات المتأهلة عن قارة أمريكا الجنوبية إلى جانب البرازيل وأوروغواي والأرجنتين وكولومبيا.