قال المدير الفني لأتلتيكو مدريد الإسباني، الأرجنتيني دييجو سيميوني، عقب الفوز المهم على روما الإيطالي 2-0 في الجولة الخامسة قبل الأخيرة للمجموعة الثالثة بدوري أبطال أوروبا، إنه “عندما يلعب الفريق بقلب وشجاعة”، مثلما فعل فريقه، و”يتقدم للأمام، يحدث ما حدث اليوم”.

وأكد سيميوني أثناء المؤتمر الصحافي بعد المباراة التي أقيمت على ملعب “واندا ميتروبوليتانو”: “الفريق قدم مباراة كبيرة واستحق الفوز. قدمنا أداء مشابه كثيراً، لاسيما الشوط الثاني، لمباراة الذهاب في روما، لكن الحارس قدم مباراة استثنائية. اليوم حدث أهم شيء في كرة القدم، الأهداف. وعندما تظهر الأهداف يقترب الانتصار”.

وأضاف: “بغض النظر عن البداية المهتزة وفقدان الكرة، إلا أن الفريق استعاد توازنه سريعاً وظهر ما كان يتميز به خلال 6 أو 7 سنوات، وهو اللعب بقلب وشجاعة”.

وحول حظوظ الفريق، التي تبدو مستحيلة، في التأهل لدور الـ16، أشار: “ما زال أمامنا مباراة أخرى. علينا أن نكون إيجابيين حتى انتهاء الـ90 دقيقة المقبلة. أنا دائماً أثق في نفسي. أعرف اللاعبين جيداً، وأنهم سيبذلون أقصى ما لديهم من أجل التمسك بأمل التأهل”.

ويحتاج الأتلتي للفوز في مباراته الأخيرة حين يحل ضيفاً على تشيلسي، وأن يحقق كاراباخ الاذربيجاني الفوز أو التعادل مع مضيفه روما في نفس الوقت، من أجل خطف بطاقة التأهل الثانية عن المجموعة.