معاناة كبيرة يواجهها اللاعب البرتغالي الدولي كريستيانو رونالدو في الموسم الحالي من الليغا ليتعرض لانتقادات قاسية من قبل الصحافة الإسبانية.

وعلى غرار رونالدو يعاني الأرجنتيني ليونيل ميسي ولكن في خارج الديار بمسابقة دوري الأبطال الأوروبي.

ولم يسجل ميسي أي هدفا في مسابقة دوري الأبطال في آخر عاما وذلك خارج ملعب كامب نو.

وتعود آخر أهداف ميسي الأوروبية خارج ملعبه في دوري الأبطال الأوروبي إلى لقاء سيلتيك الاسكتلندي في 23 نوفمبر 2016.

ولعب ميسي 4 مباريات خارج كامب نو في الأبطال منذ ذلك التوقيت مع فشله في هز الشباك.