تعرض مهاجم نادي بوكا جونيورز والمنتخب الأرجنتيني، داريو بينديتو، لقطع في الرباط الصليبي للركبة اليمنى، ليتقرر غيابه عن الملاعب من 6 إلى 8 أشهر، حسبما أعلن النادي الأرجنتيني رسمياً أمس الأحد.

وقال الجهاز الطبي لنادي بوكا جونيورز في بيان له: “داريو بينديتو يعاني من قطع في الرباط الصليبي”.

وخرج بينديتو مصابا في الدقيقة 80 من المباراة التي خسرها بوكا جونيورز على ملعبه 1-2 أمام ضيفه راسينغ، لينقل على الفور لأحد المستشفيات في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس لعمل بعض الفحوصات الطبيبة.

وكان المهاجم الدولي الأرجنتيني سجل الهدف الوحيد لفريقه في اللقاء في الدقيقة 41 من ركلة جزاء، ليمنحه تعادلاً مؤقتاً، قبل أن يسجل راسينغ هدف الفوز في وقت لاحق.

وانضم بينديتو (27 عاماً) إلى صفوف المنتخب الأرجنتيني تحت قيادة المدير الفني الوطني خورخي سامباولي، ليخوض المباريات الـ4 الأخيرة في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

كما سافر قبل أيام مع منتخب بلاده إلى روسيا لخوض مباراتين وديتين أمام كل من المنتخبين الروسي والنيجيري.

وتهدد الإصابة التي لحقت ببينديتو على ملعب “بومبونيرا”، معقل بوكا جونيورز، مشاركته في مونديال روسيا 2018.