أبدى مهاجم مانشستر يونايتد الإنجليزي، النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، سعادته بالعودة للملاعب بعد ستة أشهر من الغياب بسبب إصابة الرباط الصليبي، وذلك قبل شهر كامل من الموعد المحدد لعودته، وأكد أن “الأسود لا تتعافى مثل البشر”.

وعاد المهاجم المخضرم، الذي ظهر مجدداً في الملاعب قبل شهر من الموعد المحدد له، للمشاركة مع المان يونايتد في الدقيقة 76 من اللقاء أمام نيوكاسل يونايتد على ملعب “أولد ترافورد”، والذي انتهى بفوز “الشياطين الحمر” برباعية مقابل هدف.

ورد زلاتان على سؤال إذا ما كان قلقاً من العودة بعد ستة أشهر من الغياب، إذ قال: “هل كنت قلقاً من العودة؟ لا، على الإطلاق، الأسود لا تتعافى مثل البشر”.

وأشار النجم السويدي: “إنها مناسبة خاصة بالنسبة لي، إنه يوم مختلف، ولكني أعود بنفس الإمكانيات، لست قلقاً على الإطلاق، أعرف ماذا أفعل وما علي فعله، تدربت بشكل قوي للغاية وضحيت كثيراً، لعبت (كرة القدم) في رأسي، والآن على ركبتي أن تستجب لي”.

وكان المهاجم المخضرم (36 عاماً) تعرض لإصابة بقطع في الرباط الصليبي للركبة خلال ذهاب نصف نهائي الدوري الأوروبي أمام سلتا فيغو الإسباني في مايو (أيار) الماضي، وهي المباراة التي شهدت إصابة الأرجنتيني ماركوس روخو أيضاً بنفس الإصابة.

وأضاف إبرا: “متابعة المباريات من الخارج لم يكن بالأمر السهل، الأمر كان صعب لأنني أصبت في اللحظة التي كنت أقدم فيها مستويات جيدة، حدث الأمر بين عشية وضحاها ولم يكن بمقدوري فعل أي شيء، هذا الصيف كان مختلفاً لأنني كنت بدون فريق، إلا أن هذا لم يكن ما يشغلني”.

وشارك إبرا مع المان يونايتد في 46 مباراة الموسم الماضي، سجل خلالها 28 هدفاً، هداف الفريق، وحصد ثلاثة ألقاب، الدرع الخيرية وكأس الرابطة والدوري الأوروبي.

وكان اللاعب أنهى تعاقده مع النادي في 30 يونيو (حزيران) الماضي، قبل أن يوقع عقداً جديداً معه لمدة موسم في 24 أغسطس (آب) الماضي.