توقع مراقبون إمكانية حصول الفريق الأول لكرة القدم بنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، على دعم كبير بعودة الثنائي زلاتان إبراهيموفيتش وبول بوغبا في مباراته القادمة أمام فريق نيوكاسل الإنجليزي المقرر إقامتها اليوم السبت، بعد شفائهما من الإصابة.

وقال المدير الفني للفريق جوزيه مورينيو، لقناة النادي التلفزيونية: “اللاعبون الذين سيبقون هنا ويتعافون من الإصابة، حتى اللاعبون الذين يتعافون من إصابات كبرى، جاهزون للعب”.

وأوضح مورينو أنه يشير إلى “بوغبا وإبراهيموفيتش، وماركوس روخو” الذين سينضمون لقائمة الفريق.

وتعرض الثنائي روخو وإبراهيموفيتش لإصابة في الركبة في أبريل (نيسان) الماضي، بينما عانى بوغبا من إصابة في أوتار الركبة يوم 12 سبتمبر (أيلول) الماضي.

وكان مانشستر يونايتد استغنى عن إبراهيموفيتش بنهاية الموسم الماضي ولكنه عاد ووقع للفريق مرة أخرى.

وقال مورينيو عن إبراهيموفيتش: “الآن لا يمكنك توقع أن يكون جاهزاً لعب مباراة كاملة أو لعب مباريات متتالية مثلما كان يفعل طوال مسيرته”.

وأضاف: “الآن يحتاج للوقت للعودة إلى مستواه، لياقته، ثقته، ودقته، ولكن من وجهة مرضية، من الرائع أن يكون بحالة جيدة ومستعداً”.

وبعد مرور 11 جولة من الدوري الإنجليزي الممتاز، يحتل مانشستر يونايتد المركز الثاني في جدول الترتيب بفارق 8 نقاط عن مانشستر سيتي المتصدر.