صرح المدير الفني الهولندي ولاعب فريق برشلونة السابق، فرانك دي بور، أن الفريق الكاتالوني بتشكيلته الحالية “لا يلعب بشكل جيد للغاية ولكنه يفوز” في المباريات، وهو الأمر الذي “عادة” ما يؤهله لحصد الألقاب أمام منافسيه أمثال ريال مدريد، الذي اعتبر أنه “ينبغي عليه أن يرفع مستواه”.

ولعب دي بور، الذي يعرف الدوري الإسباني جيداً، في صفوف برشلونة بين عامي 1998 و2003 رفقة لاعبين مثل بيب غوارديولا وتشافي هرنانديز وكارليس بويول ولويس إنريكي، وقد كشف عن رؤيته للفريق الكاتالوني خلال تواجده في مدريد.

وقال دي بور إن “برشلونة لا يلعب بشكل جيد للغاية، لكنه يفوز؛ وعادة ما يكون الفريق الذي يفوز بمبارياته بهذا الشكل، يحقق الألقاب حتى لو لم يلعب جيداً”.

وصرح بأن ريال مدريد “يجب عليه أن يرفع من مستواه، لأنه إذا لم يقم بذلك، فإنه سيفقد الدوري تقريباً، وعليه الآن أن يفوز على أتلتيكو مدريد (في دربي السبت) والكلاسيكو أيضاً، لأنه إذا خسر مبدئياً أمام أتلتيكو، فإن الدوري سيكون صعباً للغاية، نظراً لأن برشلونة لن يخسر مثل هذا العدد من المباريات”.

وأضاف: “لا أعرف ما يحدث لريال مدريد، لديه نفس فريق العام الماضي تقريباً، إلا أنه ليس متعطشاً للفوز كما كان”.

ورداً على سؤال حول ما إذا كان لاعبه المفضل الأرجنتيني ليونيل ميسي أم البرتغالي كريستيانو رونالدو، قال: “لاعبي المفضل دائماً هو ميسي، أحب أن أراه وهو يراوغ، ويساعد اللاعبين على إحراز أهداف؛ رونالدو أيضاً رائع، لكنني أفضل ميسي”.

يشار إلى أن دي بور لا يدرب أي فريق حالياً بعد إقالته المبكرة من تدريب فريق كريستال بالاس، ولا يستبعد عودته إلى إسبانيا كمدير فني، على الرغم من أنه “لا أحد يعلم” ذلك.

واختتم حديثه بالكلام عن منتخب بلجيكا، قائلاً: “أعتقد أن بلجيكا قد تكون مفاجئة المونديال، إنه واحد من المنتخبات المرشحة للفوز بكأس العالم؛ وعندما ترى اللاعبين واحداً تلو الآخر، تدرك أنه فريق عظيم، لديه إمكانات لا تصدق، ويضم بين صفوفه دي بروين، الذي يعد أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي”.