رفض مدرب مانشستر يونايتد الإنجليزي، البرتغالي جوزيه مورينيو، الحديث عن التزام طويل الأمد مع النادي قائلاً إنه يركز فقط على تحسين و تطوير أداء الفريق ومحاولة الفوز بلقب الدوري قبل نهاية عقده.

ويقترب مورينيو (54 عاماً) من منتصف مدة التعاقد المحددة بثلاث سنوات، وقاد يونايتد في الموسم الأول للفوز بكأس رابطة الأندية الإنجليزية والدوري الأوروبي.

وقال مورينيو لصحيفة ديلي ميرور: “وقعت عقداً لثلاث سنوات وهذا يعني بالنسبة لي أن أحاول أن أحسن أداء فريق كرة القدم، وهذا أيضاً يعني بالتأكيد محاولة تحقيق بطولات وألقاب وهذا ما فعلناه بالفعل الموسم الماضي”.

وأضاف: “ولكن عندما نتحدث عن الألقاب فالجميع يفكر أولاً في الفوز ببطولة الدوري”.

وقدم يونايتد، الذي يحتل المركز الثاني بفارق 8 نقاط عن المتصدر مانشستر سيتي، أفضل بداية له في الدوري منذ موسم 2012-2013 الذي أحرز فيه اللقب تحت قيادة أليكس فيرغسون.

ويرى مورينيو أن الضغوط الواقعة عليه لتحقيق الفوز بأول بطولة دوري مع الفريق صعبة وقاسية بالنظر إلى حجم المنافسة مع سيتي وتوتنهام هوتسبير وتشيلسي وآرسنال وليفربول.

وأضاف: “بالطبع إنه هدف.. ولكن من غير العدل أن يكون الفوز بالدوري هو الطريقة الوحيدة لإثبات تحسن أداء الفريق.. لأن الفرق الأخرى.. خمسة أو ستة فرق أخرى.. لديها الهدف نفسه.. وعليها المسؤولية نفسها، كما أنهم يتمتعون بالقدرات والإمكانيات نفسها أو ربما أكثر لأنهم كانوا مستقرين في الأعوام الثلاثة الماضية”.

وتحدث مورينيو عن احتمال عودة المهاجم زلاتان إبراهيموفيتش قبل نهاية العام.

وغاب إبراهيموفيتش (36 عاماً) عن الملاعب منذ إصابته في أربطة الركبة في أبريل (نيسان) الماضي.

وقال مورينيو: “إنه مقاتل.. إنه غاضب بسبب ابتعاده عن الملاعب، وهذا يدفعه لمحاولة العودة.. وهذا على وشك الحدوث، قلص من فترة التعافي من الإصابة.. وسيعود هذا العام.. سيعود في 2017.. وهذا أمر رائع”.