وجه دييجو مارادونا انتقادات لمنتخب الأرجنتين لكرة القدم المتعثر  وطلب الحصول على فرصة أخرى لتدريب منتخب بلاده.

وانتقد مارادونا، الذي تولى تدريب الفريق خلال كأس العالم 2010، المنتخب بعد يوم واحد من الخسارة 2-4 ودياً أمام نيجيريا عبر رسالة قصيرة على إنستغرام.

وقال المدرب الحالي للفجيرة الإماراتي: “أنا غاضب لأنهم أضاعوا هيبتنا لكنه ليس خطأ اللاعبين، أريد العودة من جديد”.

ونشر مارادونا إحصائيات لآخر 11 مدرباً للأرجتين أظهرت أن نسبة نجاحه كانت 75% أي أكثر نجاحاً من سيزار لويس مينوتي، الفائز بكأس العالم 1978، وكارلوس بيلاردو المتوج باللقب مع المنتخب في 1986 عندما كان مارادونا قائداً للفريق وفي قمة تألقه كلاعب.

وكتب مارادونا: “من فاز أكثر؟؟ على كل منا أن يصل لاستنتاجاته الخاصة”.

وقاد مهاجم بوكا جونيورز ونابولي السابق الأرجنتين إلى دور الثمانية في كأس العالم 2010 قبل الخسارة أمام ألمانيا 4-1.

وبدأ خورخي سامباولي مدرب الأرجنتين الحالي مع الفريق بشكل مهزوز منذ توليه المسؤولية في يونيو (حزيران) الماضي، إذ فاز في أول أربع بين ثماني مباريات لكن واحدة فقط بين الأربع مباريات كانت رسمية.

وتأهلت الأرجنتين إلى نهائيات كأس العالم العام المقبل بفضل ثلاثية من قائدها ليونيل ميسي في المباراة الأخيرة أمام الإكوادور.