لم يكن اسم ألكسندر لاكازيت صاحب أغلى صفقة تعاقد في تاريخ آرسنال في التشكيلة الأساسية للفريق كثيراً هذا الموسم، وهو بالتأكيد يتوق لإثبات جدارته في لقاء القمة بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم أمام الجار اللندني توتنهام هوتسبير، السبت المقبل.

ويدخل آرسنال المباراة وهو في المركز السادس بفارق 4 نقاط خلف فريق المدرب ماوريسيو بوكيتينو صاحب المركز الثالث، ويحتاج للفوز للبقاء على قرب من مانشستر سيتي المتصدر.

والهزيمة أمام غريمه في شمال لندن ربما تقضي تقريباً على آمال آرسنال في المنافسة على اللقب، لكن ليس هناك ما يضمن أن المدرب آرسين فينغر سيضع ثقته في اللاعب الفرنسي، الذي كلف الفريق 47 مليون جنيه إسترليني (62 مليون دولار) في الصيف الماضي.

وأحرز لاكازيت 6 أهداف في موسمه الأول بإنجلترا، لكنه لم يكمل سوى مباراة واحدة حتى النهاية مع النادي.

وشارك المهاجم (26 عاماً) كبديل في الهزيمة أمام مانشستر سيتي قبل فترة التوقف الدولية، وأحرز هدف الفريق بعد مشاركته بقليل.

ولم يشارك أيضاً في التشكيلة الأساسية في الهزيمة المذلة 0-4 أمام ليفربول في وقت سابق من الموسم.

لكن عندما يكون اسمه في التشكيلة الأساسية فإن اللاعب الفرنسي، الذي أحرز هدفين لمنتخب بلاده في التعادل مع ألمانيا ودياً الثلاثاء، أظهر أنه ليس هدافاً فقط، خاصة في التعادل بدون أهداف مع تشيلسي حامل اللقب في سبتمبر (أيلول) الماضي.

وبدأ لاكازيت المباراة في وجود أليكس أيوبي وداني ويلبيك في الهجوم، وواصل الضغط على دفاع تشيلسي وحرمه من التمرير الجيد إلى خط الوسط.

ويعتقد لاعب آرسنال السابق أيان رايت أنه حان الوقت لمنح لاكازيت فرصة التألق.

وقال لموقع الدوري الممتاز الإلكتروني: “لو كان عندي في تشكيلتي كنت سأشركه منذ البداية في كل مباراة. هو يستغل كل فرصة ويلعب جيداً بقدميه، وأعتقد أنه حان الوقت لمنحه الحرية الآن. كلما لعب أكثر سيكون مستواه أكثر ثباتاً على مدار المباراة وسيسجل المزيد من الأهداف”.