أعلن الاتحاد السنغالي لكرة القدم أن لاعب ليفربول الإنجليزي، ساديو ماني، عاد إلى ناديه قبل الموعد المحدد بسبب تعرضه لإصابة في عضلات الفخذ الخلفية.

وساهم ماني (25 عاماً) بشكل مؤثر في وصول السنغال إلى نهائيات كأس العالم 2018، عقب الفوز 2-0 على جنوب أفريقيا الجمعة الماضي.

وقال الاتحاد السنغالي في بيان: “بعد مباراة جنوب أفريقيا مع السنغال الجمعة شعر ساديو ماني بنفس إصابته القديمة”.

وأضاف: “بعد مناقشات بين الجهاز الطبي للمنتخب الوطني السنغالي وليفربول تقرر بموافقة الطرفين أن يعود إلى ناديه حتى يتعافى بشكل تام”.

وغاب ماني عن 5 مباريات لليفربول، بسبب تعرضه لإصابة في عضلات الفخذ الخلفية، خلال اللعب مع السنغال في سبتمبر (أيلول)، وعاد إلى الفريق في الانتصار على وست هام يونايتد هذا الشهر.