واصل اللاعب البرازيلي الدولي الشاب “نيمار” أفعاله الصبيانية التي تكلف ناديه بشكل كبير من خلال تعرضه للطرد في مواجهة أولمبيك مارسيليا الصعبة مساء الأحد في الدوري الفرنسي.

وشهدت مواجهة ملعب الفيلودروم طرد نيمار في الدقيقة 87 بينما كان التفوق لأصحاب الأرض بهدفين لهدف.

نيمار ضرب مدافع مارسيليا بعدما تعرض لتدخل عنيف من قبل اللاعب نفسه ليتم اشهار البطاقة الحمراء ضده من قبل حكم اللقاء.

ومن ركلة ثابتة قاتلة في الدقيقة 95 من عمر اللقاء سجل الأوروغوياني ايدينسون كافاني هدف التعادل لباريس سان جيرمان لينتهي اللقاء 2-2.

إليكم الفيديو: