قال أوجوستي بينديتو المرشح السابق لإنتخابات برشلونة والذي يقود حملة سحب الثقة من المجلس الحالي أن ليونيل ميسي لم يوقع على عقد جديد مع برشلونة.

وكان بارتوميو قد أعلن بقاء ميسي وتوقيعه على العقد الجديد بينما قال بينديتو أن اللاعب لم يوقع على اى عقود وأن ميسي سوف يصبح حرا في الصيف المقبل.

وصرح بينديتو:” ارتوميو قال إن ميسي جدد عقده لكن هذه ليست الحقيقة”.

وأضاف”والد ميسي هو من وقع على العقد الجديد حتى الآن والعقد ليس له أي صلاحية دون توقيع ميسي. بارتوميو يحتاج إلى الحصول على توقيع ميسي”.

وأكمل:” من الممكن أن يكون وجود بارتوميو في النادي هو العقبة لتجديد عقد ميسي”.

وختم حديثه”أتمنى أن يوضح بارتوميو الحقيقة لأن هذه ليست المرة الأولى التي يكذب فيها”.