أعرب لاعبا خط وسط منتخب إسبانيا، تياجو ألكانتارا وكوكي، اللذان يقودان خط وسط بايرن ميونيخ وأتلتيكو مدريد، عن تقديرهما للمستوى الذي يقدمه ماركو أسينسيو، إلا أنهما طالبا في الوقت نفسه بعدم الضغط عليه.

وقدم اللاعبان مستويات رائعة، كما أن تطور أدائهما كان ملفتا بالرغم من صغر سنهما، ويعول عليهما كثيرا لتقديم الدعم لأسينسيو (21 عاما) الذي أصبح أحد نجوم الكرة الإسبانية منذ بداية الموسم الحالي.

وطالب تياجو، فى المؤتمر الصحفي، الذي عقد قبل يومين من مباراة إسبانيا وإيطاليا “دعونا نستمتع بكرة القدم دون وضع أسينسيو تحت أي ضغط”.

وأضاف “أسينسيو يقدم مستويات رائعة منذ أن كان في مايوركا، والآن في ريال مدريد. أرجو أن نستمتع بكرة القدم دون ضغوط، لأن مشاهدته وهو يلعب أمر يثير السعادة”.

وحذر من الصعوبات التي سيواجهها “لا روخا” أمام إيطاليا، ومن اللعب أمام دفاع من خمسة لاعبين، وذلك خلال مباراة المنتخبين يوم السبت المقبل.

وأردف: “من الصعب اللعب أمام دفاع من خمسة لاعبين، الهجوم سيكون أكثر صعوبة، ولكننا نمتلك مدربا يهتم بالتفاصيل الدقيقة في كيفية الهجوم والدفاع”.

وتابع: “لن أوضح كيف، ولكن أعتقد أننا جاهزون للمباراة، المنتخبان كبيران وكليهما كتاب مفتوح للآخر”.

وأضاف: “عندما تواجه فريقا يلعب بـ 3 مدافعين في الخلف، ويتحولوا إلى خمسة في حالة الدفاع، فلا يمتلك لاعبين كثر في الهجوم”.

وواصل: “المنافس سينتظر ارتكاب أي خطأ من جانبنا من أجل شن هجمات مرتدة، ظهيري الأجناب لديهم يقومان بالواجبات الدفاعية والهجومية، بالإضافة إلى امتلاكهم لاعبين أقوياء في الهجوم مثل بيلوتي وإيموبيلي أيضا”.

وأتم: “أتوقعها مباراة قوية، وسنلعب بنفس أسلوبنا ولكننا سنواجه خصما ندرك أنه لا يترك الكثير من المساحات، وعلينا اغتنام أي فرصة للتهديف”.

من جانبه، قال كوكى “لابد من تركه، فهو شاب ولديه فرصة كبيرة لتحسين مستواه. أنا فخور بأنه لاعب إسباني، وأتمنى أن يكون له مستقبل كبير مع الماتادور”.

وأبرز كوكي، أهمية زيادة الضغط على إيطاليا، مؤكدا أن لاعبي الماتادور يصبون تركيزهم الكامل على هذه المباراة.

يشار إلى أن المباراة المرتقبة بين إسبانيا وإيطاليا، ستقام يوم السبت القادم ضمن التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018، ويتقاسم المنتخبان صدارة المجموعة السابعة بالتصفيات برصيد 16 نقطة ولكن فارق الأهداف يمنح “لاروخا” الأفضلية.