أكد المدير الفني لمنتخب تشيلي، الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي، على صعوبة مباراة فريقه أمام باراغواي اليوم الخميس، في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018.

وقال بيتزي في المؤتمر الصحافي الأخير السابق على المباراة: “قلت أنني لا أثق أبداً في أي شيء، المباراة ستكون صعبة للغاية، لا توجد ثقة ولا إفراط في الثقة، ولكن أعتقد أننا نمتلك القوة الكافية للفوز بالمباراة”.

وأضاف: “إنه (منتخب باراغواي) فريق جيد للغاية، لديه لاعبين في عدة دول مختلفة، لقد أظهروا قدرتهم على التنافس بندية، لقد فزنا عليهم في أسونسيون (2-1)، إنهم لاعبون يمتازون بالسرعة”.

وأوضح بيتزي أن لاعبيه أيضاً في حالة جيدة ولديهم رغبة في خوض هذه المباراة المهمة للغاية.

وتقام المباراة مساء اليوم على ملعب “مونومينتال” بالعاصمة التشيلية سانتياغو.

وتحتل تشيلي في الوقت الحالي المركز الرابع في ترتيب منتخبات التصفيات الأمريكية الجنوبية، وهو آخر المراكز المؤهلة مباشرة إلى المونديال.

وبعد مواجهة باراغواي على ملعبها، تحل تشيلي ضيفة على بوليفيا في عاصمتها لا باز الثلاثاء المقبل، في مرحلة جديدة من تصفيات المونديال.

وتطرق بيتزي إلى الحديث عن الواقعة التي تورط فيها أخيراً لاعب وسط تشيلي أرتورو فيدال في أحد الملاهي الليلية بالقرب من سانتياغو.

وأشار بيتزي قائلاً: “تحدثت معه، لقد حضر (تدريب الثلاثاء) قبل الموعد المحدد، مثل باقي زملائه وتدرب بدون معوقات”.

وكان فيدال قد كشف في وقت سابق أنه كان داخل أحد الملاهي الليلية مساء الإثنين الماضي، وتناول العشاء مع بعض الأصدقاء وذهب مبكراً إلى منزله، ثم علم في صباح اليوم التالي أن بعض المدعوين على العشاء أثاروا بعض الفوضى والأضرار داخل المكان لتتدخل قوات الشرطة وتحرر شكوى في هذا الصدد.

واختتم بيتزي قائلاً: “وقت الفراغ الخاص بلاعب كرة القدم مهم وخاصة إذا كان قادماً من الخارج، أرغب في أن يستغلوا (اللاعبون) وقت فراغهم كما يحلو لهم، كلنا بشر ونخطئ”.