أكد المدير الفني لبرشلونة، إرنستو فالفيردي، اليوم الجمعة، أنه يعقد آمالاً كبيرة على عثمان ديمبيلي، الذي انتقل رسمياً للنادي الكاتالوني قادماً من بروسيا دورتموند الألماني.

وبعد دقائق من حسم انتقال الجناح الشاب (20 عاماً) لصفوف “البلوغرانا” مقابل 105 ملايين يورو، بالاضافة إلى المتغيرات التي لم يعلن النادي عنها، ظهر فالفيردي أمام وسائل الإعلام في المؤتمر الصحافي عشية مواجهة ديبورتيفو ألافيس على ملعب “مينديزوروزا” في الجولة الثانية بالليغا.

وقال المدرب “الباسكي” حول اللاعب الفرنسي: “إنه لاعب سيضمن لنا اللعب في العمق أكثر، وهو الشيء الذي كنا نفتقده، كما أنه يستطيع اللعب على الجانبين ويفتح لنا الكثير من الاحتمالات داخل الملعب”.

وتابع مدرب برشلونة: “إنه لاعب سريع وتكتيكي ويلعب أكثر في العمق ونتمنى أن يساعدنا لأننا نعقد آمالاً كبيرة عليه، يمكنه تعويض العمق الهجومي الذي افتقدناه خلال الفترة الماضية”.

وحول أوجه التشابة بين ديمبلي والنجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، قال بنبرة ساخرة: “الفارق واضح، ديمبيلي معنا أما نيمار فلا، نيمار كان يمتعنا في السابق ولكنه ليس معنا الآن”.

كما رفض فالفيردي الحديث حول القيمة المالية للصفقة، ولكنه أشار إلى أنها منطقية مع الوضع في الاعتبار القيمة التي انتقل بها نيمار لنادي باريس سان جيرمان الفرنسي (222 مليون يورو).

وشدد المدرب الإسباني: “جميع الفرق ستتعاقد مع لاعبين بقيم مالية هي الأكبر في تاريخها لأن الأسعار ارتفعت بشكل كبير جداً بعد دفع الشرط الجزائي في عقد نيمار، لدينا آمال كبيرة منعقدة على ديمبيلي، ونؤمن بأنه مستعد لهذا التحدي”.

وفيما يتعلق بملف اللاعبين الرحلين، ألمح المدرب “الباسكي” إلى أن “الأيام القليلة المقبلة ستشهد الإعلان عن رحيل بعض اللاعبين، مثل التركي أردا توران والبرازيلي دوغلاس بيريرا ومارلون”، ولكنه رفض الحديث عن أسماء بعينها.

كما أوضح فالفيردي أن “القائد أندريس إنييستا سيكون جاهزاً للعب في مباراة الغد بعدما حصل على الإذن الطبي بالأمس، بينما لا يزال المهاجم الأوروغاوياني لويس سواريز يكمل برنامجه التأهيلي للتعافي من إصابته في الركبة”.

ويؤدي سواريز في الفترة الحالية برنامجاً تأهيلياً للشفاء من إصابة في الركبة تعرض لها خلال مباراة إياب السوبر المحلي أمام ريال مدريد منتصف الشهر الجاري، إذ خاض اليوم الجزء الأول من المران الجماعي للفريق ليعلن عن اقتراب عودته.

وقال في هذا الصدد: “حالة سواريز تتقدم بسرعة أكبر مما هو متوقع وسنرى ماذا سيحدث، نحن نحسب الفترة الزمنية لنرى متى سيكون بإمكانه العودة للمشاركة”.

وكان الفريق الكاتالوني استهل موسمه في الليغا بالفوز على ريال بيتيس بثنائية نظيفة على ملعب “كامب نو”، بينما تجرع ألافيس الخسارة بهدف نظيف على يد مضيفه ليغانيس.