أكدت صحيفة ماركا الإسبانية أن اللاعب البرازيلي نيمار دا سيلفا، نجم باريس سان جيرمان الفرنسي، قدم شكوى ضد ناديه السابق برشلونة أمام الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” للمطالبة ببعض حقوقه المالية. وتتعلق شكوى اللاعب البرازيلي بمبلغ يقدر بـ26 مليون يورو اتفق نيمار مع إدارة برشلونة على الحصول عليه عندما جدد تعاقده في العام الماضي حتى 2021.

وكان النادي “الكاتالوني” قرر مطلع أغسطس الجاري تأجيل دفع المبلغ لنيمار حتى يتبين موقف الأخير من الانتقال لباريس سان جيرمان.

ومن جانبه، قام برشلونة بتقديم شكوى ضد لاعبه السابق متهماً إياه بعدم احترام تعاقده معه، حيث طالب النادي الإسباني باستعادة جزء من الأموال التي دفعها للاعب بمناسبة تجديد التعاقد، بالإضافة إلى تعويض يصل إلى ثمانية ملايين ونصف المليون يورو.

وقالت شركة “إن أند إن” التي تعمل كمستشار خاص لعائلة نيمار في بيان لها: “فيما يتعلق بالمكافآت الخاصة بتجديد التعاقد في 2016 والمثبتة في العقود لم يقم برشلونة بدفعها، اللاعب بدأ في اتخاذ إجراءات رسمية”.

وعلى الجانب الآخر، أكد أحد المتحدثين باسم “فيفا” بأن الشكوى التي تقدم بها قائد المنتخب البرازيلي سيتم دراستها.