دافعت نقابة لاعبي كرة القدم الفرنسيين المحترفين عن لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، البرازيلي نيمار دا سيلفا، في نزاعه القضائي مع ناديه السابق برشلونة الإسباني، في الوقت الذي هاجمت فيه النادي الكاتالوني ووصفته بـ”الحاقد والمثير للشفقة”.

وأشارت المؤسسة الرياضية في بيانها: “تدعم نقابة لاعبي كرة القدم الفرنسيين المحترفين اللاعب البرازيلي تماماً، ولن تتأخر عن تقديم أي نصيحة يطلبها، إذ أن ناديه السابق (برشلونة)، الذي لم نره حاقداً ومثيراً للشفقة مثل الآن، قرر رفع دعوى قضائية ضده”.

واعتبرت النقابة أن إدارة البلاوغرانا “عليها أن تتقبل معنى الخسارة” حتى وإن كانت قواعد اللعبة حالياً غير ملائمة ويجب أن تتغير، لاسيما الشروط الجزائية “الخيالية” التي تدرج في عقود اللاعبين.

واختتم البيان: “فلنترك للاعب حرية التعبير عن موهبته، مثلما حدث في الجولة الثالثة من الدوري (هدفان وتمريرتان حاسمتان والتسبب في ركلة جزاء)، بدلاً من أن نضعه في منازعات قضائية ليس هدفها سوى الانتقام”.

وكانت إدارة النادي الباريسي قد أعربت الثلاثاء عن أسفها إزاء الدعوى القضائية التي تقدم بها مسؤولو برشلونة ضد النجم البرازيلي، موضحه في الوقت ذاته أن صفقة انتقاله للفريق الباريسي احترمت “تماماً” اللوائح المعمول بها.

وتصدر نجم الـ”سيليساو” العناوين هذا الصيف بعدما بات اللاعب الأغلى في تاريخ اللعبة عندما دفع النادي الباريسي الشرط الجزائي في عقده مع البرسا والبالغ 222 مليون يورو من أجل الحصول على خدماته.