حذر المهاجم الإسباني البرازيلي دييغو كوستا اليوم الجمعة، لأول مرة من احتمالية رحيله إلى ناد آخر غير أتلتيكو مدريد إذا لم يبذل الأخير المزيد من الجهد لضمه من تشيلسي.

وقال كوستا في تصريحات لشبكة إسبن: “سبق وأثبت رغبتي في اللعب في أتلتيكو. ولكن أتلتيكو وتشيلسي لا يتفقان وأتلتيكو لا يبذل المزيد من الجهد. لا يمكنني اللعب في ناد لا يرغب في بذل جهد أكبر”.

وأضاف: “تشيلسي عرضني على عدة أندية ولكنني كنت واضحا معهم. قلت إنني لا أشكل جزءاً من خطط المدرب، أرغب في اختيار مصيري. لن أتركهم يقررون مصيري حتى يربحوا المزيد من المال. عليهم بالتأكيد الحصول على عائد رياضي ومادي. بعد ثلاثة أعوام سيحصلون على قيمة اكبر من التي دفعوها”.

وعن المفاوضات مع أتلتيكو قال كوستا (28 عاماً): “وكيل أعمالي حاول التحقق مما إذا كان أتلتيكو يرغب في عودتي. وبالنظر للأحترام الذي يكنوه لي أبدوا رغبتهم. ولكن لن يدفعوا ثروة. أتلتيكو فريق يتطور كل عام، هو فريق كبير ولكنه يدفع مبلغا غير عادي”.

وتابع: “أنا الآن أتحدث عن أتلتيكو ولكن في غضون عشرة أيام قد أغير رأيي وأرحل لناد آخر. ما أريده هو حل مشكلتي في أقرب وقت وألا يفكر تشيلسي في المال فقط”.

ويطالب تشيلسي، الذي كان ضم كوستا عام 2014 مقابل 32 مليون إسترليني من أتلتيكو، بمبلغ 50 مليون استرليني مقابل اللاعب الإسباني البرازيلي وهو المبلغ الذي يفوق بكثير عرض “الروخيبلانكوس” والمقدر بـ26 مليون.

وفي حال انتقل كوستا بالفعل لأتلتيكو لن يتمكن من لعب النصف الأول من الموسم بسبب العقوبة المفروضة على النادي من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” والتي تحرمه من تسجيل لاعبين جدد حتى يناير(كانون الثاني) المقبل، ما يعني أن اللاعب سيكون عليه أن ينتقل معاراً لفريق آخر خلال هذه الفترة.

ولم يعد كوستا (28 عاماً) يدخل في حسابات المدير الفني للفريق، الإيطالي أنطونيو كونتي الذي أرسل للاعب رسالة في يونيو(حزيران) الماضي في نهاية موسم 2016-2017، مفادها أن يبحث عن فريق آخر، بحسب رواية المهاجم.

ومنذ ذلك الحين، يتواجد كوستا الذي يتقاضى في تشيلسي راتباً أسبوعياً 150 ألف جنيه إسترليني، في البرازيل، لكن النادي الإنجليزي يريده أن يعود للتدريبات في أقرب وقت.

وأكد متحدث من النادي اللندني اليوم “موقفنا واضح ولا نود تكراره أكثر من مرة: قلنا إنه لاعب فريق تشيلسي ويجب أن ينضم للتدريبات”.

وقال كونتي رداً على سؤاله اليوم بشأن تصريحات كوستا، “هذا أمر مدهش، أفضل أن أضحك. هذا أمر مدهش حقاً.. لكني أستطيع أن اقول لكم إن الجميع في تشيلسي يعلمون ماذا حدث العام الماضي، المقابلة (التي أجراها ريكاردو كاردوسو، محامي ووكيل أعمال المهاجم) مضحكة جداً”.

وكان كاردوسو أكد الأسبوع الماضي أن كوستا يعتزم تقديم طلب لتشيلسي للحصول على “البطاقة الدولية” للاعب حتى يتمكن من الانتقال لأتلتيكو مدريد، وأنه لا يستبعد اتخاذ إجراءات قانونية ضد النادي اللندني.