بدا مدرب برشلونة، إرنستو فالفيردي، حزيناً لخسارة كأس السوبر الإسباني أمام الغريم التقليدي ريال مدريد، وصرح بأنه ينبغي عليهم في هذه اللحظة “استعادة الثقة والمعنويات والنظر للأمام”، وذلك قبل 4 أيام من انطلاق مشوار الليغا.

وفشل الفريق الكتالوني في تعويض خسارة مباراة الذهاب الأحد الماضي 1-3 في عقر داره (كامب نو)، ليخسر مجدداً على ملعب غريمه 0-2.

وسيقص “البلاوغرانا” شريط مواجهاته في الليغا أمام جماهيره الأحد ضد ريال بيتيس.

وقال المدرب الباسكي خلال المؤتمر الصحافي بعد المباراة: “بالتأكيد المنافس بدأ المباراة بشكل أفضل منا، بينما كانت بداية ونهاية المباراة سيئة بالنسبة لنا. تمتعوا بالحيوية والقوة في الضغط أكثر منا وعوقبنا على فقدان الكرة في مناطقنا”.

وأشار: “الجميع كان يرغب في الفوز بهذا اللقب ولهذا نهنئهم، لكن علينا الآن التركيز على استعادة المعنويات والنظر للأمام. كرة القدم هي اختبارات متواصلة ودائماً هناك صعوبات، ولهذا علينا طي صفحة هذه الخسارة والمضي قدماً”.

وأقر فالفيردي أن فترة الإعداد للموسم “شهدت أحداثاً يمكنها التأثير على استقرار الفريق”، مضيفاً بأنه يتوجب عليهم “العمل على إحداث هذا الاستقرار مجدداً، واللعب بطريق جيدة وتحقيق النتائج”.

وأشار: “ما ينقصنا هو الفوز. الأمور تسير دائماً للأفضل مع تحقيق الانتصارات. لا يمكننا التقليل من أحقية المنافس بالفوز. فاز باللقب، لأنه لعب أفضل في فترات كثيرة، لاسيما في النصف الثاني، لكن الموسم ما زال طويلاً وسنرى ماذا سيحدث في النهاية”.

وبسؤاله عن الحالة الفنية للفريق “الملكي” مع الفرنسي زين الدين زيدان، وإذا ما بات من الصعب هزيمته، رد: “لا يوجد فريق لا يهزم. إذا كان هناك حقيقة فهي أن الجميع يخسر في لحظة ما. حدث لنا هذا الأمر وسيحدث لريال مدريد أيضاً”.