يتوقع مدرب مانشستر سيتي، بيب غوارديولا، أن ينفق النادي أقل في تعاقداته الموسم المقبل، بعد المبالغ الضخمة التي أنفقها خلال الفترة الحالية، مشيراً إلى أنه اختار تشكيلة للمستقبل.

وذكرت وسائل إعلام بريطانية، أن سيتي أنفق أكثر من 200 مليون جنيه إسترليني (259.62 مليون دولار) في التعاقد مع المدافعين بنيامين ميندي، كايل ووكر، دانيلو، والحارس إيدرسون، ولاعب الوسط برناردو سيلفا.

ويرى المدرب الإسباني، أن “التعاقدات الجديدة هدفها خفض معدل أعمار اللاعبين قبل بداية الموسم الجديد”.

وقال غوارديولا للصحافيين قبل مواجهة برايتون آند هوف البيون في مباراته الأولى بالدوري غداً السبت: “أتمنى أن أكون هنا الموسم المقبل، ووقتها لن ننفق في الصفقات مثل الموسم الحالي”.

وأضاف: “خلال السنوات 6 أو 7 الماضية لم يتعاقد سيتي مع مدافعين.. تعاقدنا مع ثلاثة وفترة الانتقالات صعبة للغاية ليس على سيتي فقط”.

وتابع: “احتجنا لذلك هذا الصيف لأننا كنا نملك واحدة من أكبر التشكيلات سناً في أوروبا.. المجموعة الحالية من اللاعبين ستبقى طويلاً.. لاعبونا صغار في العمر وسيبقون معنا للمستقبل”.

وأكد غوارديولا أن ميندي ولاعب الوسط إيلكاي غندوغان يتعافيان حالياً بشكل جيد، لكن أكد غيابهما أمام برايتون.

وتوقع المدرب الإسباني، أن يشكل برايتون خطورة على فريقه مع عودة الفريق لدوري الأضواء لأول مرة منذ (34 عاماً).

وأضاف: “من خلال خبرتي في التدريب وجدت أن الأندية الصاعدة حديثاً لدوري الأضواء تبدأ الموسم بقوة.. هذه الأندية تؤدي أول 4 أو 5 أو 6 مباريات بشكل جيد، لكننا سنحاول الفوز بالمباراة”.