لم يندهش أسطورة كرة القدم البرازيلي روبرتو كارلوس، من نجاح زميله السابق زين الدين زيدان في تدريب ريال مدريد، بل توقع أن يصبح النجم الفرنسي أفضل مدرب في العالم في المستقبل القريب.

وتولى زيدان قيادة ريال مطلع 2016 خلفاً لرفائيل بينيتز في أول تجربة تدريبية له مع فريق أول لكن نجاحه كان مذهلاً وحقق 6 ألقاب كبرى.

وقاد زيدان النادي المدريدي للتتويج بدوري أبطال أوروبا مرتين متتاليتين في 2016 و2017 في إنجاز لم يتحقق من قبل في النسخة الجديدة من المسابقة كما توج بدوري الدرجة الأولى الإسباني في الموسم الماضي.

وافتتح ريال موسمه بالفوز 2-1 على مانشستر يونايتد ليتوج بكأس السوبر الأوروبية الثلاثاء الماضي.

وقال كارلوس في مقابلة مع موقع بوابة العين الإخباري الإماراتي: “ما حققه زيدان لم يفاجئني على الإطلاق فهو لاعب كبير وكان ملهماً لنا في الملعب والآن هو مدرب كبير”.

وأضاف كارلوس الذي لعب بقميص ريال مدريد لمدة 11 عاماً حتى 2007: “زيدان كان ظاهرة عندما كان لاعباً والآن أصبح مدرباً رائعاً وخلال وقت قصير سيكون أفضل مدرب في العالم”.

وخاض كارلوس (44 عاماً) بعض التجارب التدريبية في روسيا وتركيا والهند بعد اعتزاله ويدرك تماماً مدى الصعوبات التي يواجهها زيدان.

وواصل: “العمل بالتدريب صعب جداً، عندما كنت لاعباً لم أدرك مدى هذه الصعوبة وليس من السهل فهم اللاعبين والتواصل معهم”.

ويرى كارلوس، الذي فاز بالدوري الإسباني 4 مرات وبدوري الأبطال 3 مرات مع ريال ويعمل حالياً سفيراً للنادي الإسباني، أن الويلزي غاريث بيل يمكنه تعويض كريستيانو رونالدو الهداف التاريخي للفريق.

وتابع: “أعتقد أنه يمكنه تعويض رونالدو مستقبلاً فهو من أفضل لاعبي العالم ولا أقول إنه أفضل أو أقل من رونالدو فبالنسبة لي هما في نفس المستوى”.