يبدو أن التمرد أصبح خطة نادي برشلونة لتحقيق أبرز أحلامه في فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

في البداية أعلن بوش مدرب بوروسيا دورتموند أن لاعبه عثمان ديمبيلي لا يرد على اتصالاته ولم يتدرب اليوم.

ومن ثم أعلن ليفربول عن غياب فيليب كوتينيو عن التدريبات بسبب مشاكل في الظهر.

وأصبح من المؤكد غياب كوتينيو عن لقاء ليفربول الأول في الدوري الإنكليزي بسبب الاصابة التي ظهرت فقط عند ارتباط اللاعب بالرحيل لصفوف برشلونة.

برشلونة يعي جيدا ان الضغوطات من قبل الثنائي قد تدفع ليفربول ودورتموند للموافقة على رحيلهم.