ذكرت تقارير صحفية، أنَّ إرنستو فالفيردي، مدرب برشلونة ليس سعيدًا بالتغييرات التي يشهدها الفريق الكتالوني خلال فترة الانتقالات الجارية.

وقالت صحيفة “سبورت” الكتالونية اليوم الأربعاء: “فالفيردي ليس سعيدًا بالتغييرات التي يشهدها البلوجرانا سواء على مستوى الوافدين، أو الراحلين عن صفوف فريقه”.

وأشارت إلى أنّ “المدرب الجديد يعتبر أنَّ الإيقاع الذي تسير به هذه العملية لا يتسق مع الخطط الموضوعة، منذ أسابيع”.

وشدَّدت على أنَّ “مدرب أتلتيك بيلباو السابق، طالب الإدارة بالتعجيل بخروج اللاعبين الذين لا يدخلون ضمن خططه، وتعزيز صفوف الفريق”.

وأوضحت “فالفيردي وإدارة النادي اتفقا قبل انطلاق جولة الفريق بالولايات المتحدة على بعض الخطوات، أولها التخفيف من عدد اللاعبين من خلال القيام ببعض الإعارات، وصفقات البيع، وكان من المفترض تنفيذ هذه الخطوة لدى عودة البلوجرانا من الجولة”.

وكانت الخطوة الثانية أكثر طموحًا، بحسب نفس الصحيفة، حيث تمثلت في تحديد بعض الصفقات لضم لاعبين جدد بالتزامن مع خوض بطولة كأس جوان جامبر الودية يوم الإثنين الماضي، لكن لم يتم تنفيذ أي من الخطوتين.

ومن بين الأمور التي تقلق فالفيردي، تبرز أهمية تعزيز قلب دفاع الفريق، لذلك تحدث المدرب مع المدير العام للقسم الرياضي بيب سيجورا.

وتتفاقم مخاوف المدير الفني للبرسا مع علمه بأنَّه لن يتم إجراء أي إصلاحات قبل مباراتي كأس السوبر الأوروبي المرتقب أمام غريم برشلونة الأزلي ريال مدريد، يومي 13 و16 أغسطس/آب الجاري.