يشعر النجم البرازيلي نيمار، بالحزن، بسب القرار الذي اتخذه برشلونة الإسباني، بعد انتقاله إلى باريس سان جيرمان، خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية.

ونقلت شبكة “سكاي سبورتس” عن مصادر إسبانية، أن البرازيلي يشعر بـ”الحزن” بسبب قرار ناديه الأسبق عدم دفع 23 مليون جنيه إسترليني، مكافأة والد نيمار، عقب تجديد اللاعب لتعاقده مع الفريق خلال العام الماضي.

وانتقل نيمار لباريس سان جيرمان يوم الخميس، بعد دفع 222 مليون يورو، قيمة الشرط الجزائي الموجود في عقد اللاعب.

ومن المعروف أن محاميي نيمار لم يقدموا حتى الآن أوراق العمل الخاصة باللاعب لـ”فيفا”، ولكن اللاعب مازال يدرس التقدم بشكوى ضد برشلونة بسبب عدم حصول والده على مكافأته.

ولم يعلق “فيفا” على قضية محددة، لكن متحدثا رسميا باسم الاتحاد الدولي للعبة قال لشبكة “سكاي سبورتس”: “كقاعدة عامة، فإن هيئات اتخاذ القرار سوف تكون مختصة ببحث النزاع، ما لم يتفق الطرفان على أن يتم البت فيه من قبل هيئة تحكيم مستقلة”.

وقال جوسيب فيفز المتحدث باسم نادي برشلونة، إن النقاط المتفق عليها مع اللاعب جرى الإخلال بها، وإن النادي استعاد المبلغ من كاتب العدل، بعد انتقال نيمار إلى باريس سان جيرمان.

وأوضح فيفز “كانت هناك 3 نقاط، أولها ألا يتفاوض اللاعب مع ناد آخر قبل 31 يوليو / تموز، والثانية أن يكشف علنا قراره بالبقاء لحين انتهاء عقده، والثالثة تتعلق بعدم حصوله على المبلغ (مكافأة التجديد) حتى أول سبتمبر / أيلول”.