اختار البرازيلي نيمار شاطئ بلدة سان تروبيه الفرنسية؛ للاسترخاء خلال العطلة قبل بدء المران مع ناديه الجديد، باريس سان جيرمان.

ووصل نيمار أول أمس الأحد إلى البلدة الراقية المطلة على الريفييرا الفرنسية، حيث سربت وسائل إعلام رحلاته على متن يخت، وخروجاته الليلية برفقة 13 من أصدقائه.

وذكرت صحيفة “لو باريزيان” الفرنسية، أنَّ نيمار سيُمدِّد فترة الإقامة بالمنتجع حتى صباح الأربعاء، مبينةً أنه سيبدأ التدريبات مع البي إس جي غدًا.

ويمكن أن تتوج العطلة بلقاء مع المغنية الأمريكية بيونسيه التي من المتوقع أن تزور اليوم هذا المنتجع.

وأوضحت الصحيفة، أنَّ بيونسيه حضرت أول مباراة لنيمار في ملعب حديقة الأمراء، التابع لباريس سان جيرمان في سبتمبر/أيلول 2014، عندما كان يرتدي قميص برشلونة.

ولم ترسل رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم “الليجا” بعد أوراق انتقال المهاجم البرازيلي من برشلونة لسان جيرمان، ما يُثير قلق النادي الفرنسي حيث إنه لن يستطيع تسجيل اللاعب بعد بالدوري الفرنسي، ولا بقائمة الاتحاد الوطني للعبة، وعليه لن يستطيع اللعب.

وانضم نيمار لصفوف نادي العاصمة الفرنسية بعدما دفع قيمة الشرط الجزائي البالغة 222 مليون يورو، إلى برشلونة، في أغلى صفقة انتقال في تاريخ كرة القدم حتى الآن.