يبقى ديفيد فيا هو ديفيد فيا , ذلك المهاجم المرعب الذي تقمص الوان برشلونة في الماضي و عانى منه حراس الليجا و اوروبا لكثرة زياراته لشباكهم .

و رغم ان الجواخي فيا وصل لعامه الـ 35 الا انه لم يتوقف عن زيارة الشباك و اثبت انه مازال مهاجما من الطراز الرفيع في الدوري الأمريكي .

و سجل فيا ثلاثية مميزة ” هاتريك ” مع فريقه نيويورك سيتي الامريكي في الـ ام ال اس في فوز فريقه بثلاثة اهداف لهدفين .

و يعد هذا الهاتريك هو الأول لفيا في الدوري الامريكي خلال ثلاث سنوات في المسابقة .