وقال بادشتوبر “28 عاما”، مرتديا قميص فريق شتوتجارت، اليوم الاثنين: “أنا بحالة بدنية جيدة منذ عام واحد.. البعض يسأل: هل سأظهر بنفس الصورة السابقة؟ لا لم أعد كما كنت، لقد أصبحت أكثر نضجا وخبرة ودراية بحالتي البدنية”.

وعاد بادشتوبر من جديد إلى شتوتجارت، الذي لعب من قبل ضمن قطاع الشباب به، بعد أن أعلن بايرن ميونيخ السماح له بالرحيل، مع نهاية الموسم الماضي. ورغم مشاركته في أكثر من 100 مباراة بقميص بايرن ميونيخ، بطل ألمانيا، وكذلك مشاركته في 31 مباراة دولية، حالت الإصابات دون نجاح اللاعب في تحقيق حالة من الاستقرار والتماسك في أدائه. وقد أصيب بادشتوبر مرتين في الرباط الصليبي، ومرتين في الفخذ، كما أصيب بكسر في الكاحل، لكنه الآن يتطلع إلى نفض غبار تلك الأزمات، من خلال تحقيق بداية قوية بقميص الفريق الأول لشتوتجارت. وقال اللاعب: “أحتاج إلى التدريب أكثر وأكثر وأكثر.. فاستعادة اللياقة تتطلب وقتا”.

ولعب بادشتوبر للفريق الأول للبايرن، في الفترة بين 2009 وحتى يناير/كانون ثان من هذا العام، قبل أن يلعب لشالكه لمدة 6 شهور، حتى نهاية الموسم الماضي. وأوضح المدافع، خلال تصريحات لصحيفة “سبورت 1” الألمانية: “الكل في شتوتجارت يريدني هنا، تحدثت مع المدير الفني، وجان شيندلميزر، المدير الرياضي السابق، ويسرني أن أكون هنا.. يوجد في الفريق العديد من اللاعبين صغار السن، وأريد أن أساعدهم، أرى أن ذلك هو واجبي”. وحول سبب رحيله عن بايرن ميونيخ، قال: “لم أجد الثقة من كارلو أنشيلوتي، المدير الفني للفريق، لكني كنت قادرًا على البقاء”. وعن تولي مايكل ريشكه، منصب المدير الرياضي لشتوتجارت، أوضح: “أتطلع لدوره مع الفريق، فهو قريب جدًا من اللاعبين وذو مستوى عالٍ، كما أنه شخص احترافي جدًا ويعمل بجهد كبير”.