أشاد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بالانضمام المرتقب للبرازيلي نيمار من برشلونة إلى باريس سان جيرمان الفرنسي، حيث يرى أنه يعكس مدى “جاذبية فرنسا”.

وخلال رحلة عمل في إقليم إيفيلين الفرنسي تصادف فيها مع رئيس نادي باريس سان جيرمان، أشار ماكرون حول انتقال نيمار إلى البي إس جي “إنه نبأ جيد”.

وقال: “تهاني، لقد سمعت أن هناك أنباء جيدة”، في إشارة إلى ضم النادي الفرنسي لنيمار فيما ينتظر أن تكون أغلى صفقة في تاريخ كرة القدم.

وتقول محطة (BFM TV) الفرنسية إن نيمار سيصل إلى باريس غداً الجمعة، وليس اليوم مثلما ذكرت وسائل إعلام أخرى.

كما تلقى الخليفي التهاني مقدماً بشكل علني أيضاً من رئيس نادي أولمبيك ليون، جان ميشيل أولاس، الذي كتب فجر اليوم على تويتر: “أحسنت يا ناصر على إتمام هذه الصفقة الفريدة في العالم: لا يمكنني الانتظار لمعرفة المقابل المادي الحقيقي لها”.

ورفضت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم (الليغا) اليوم تسلم قيمة الشرط الجزائي لفسخ عقد اللاعب البرازيلي مع برشلونة، والمقدرة بـ222 مليون يورو.